مدير مستشفى أسوان الجامعي ينفي طرد مسن لإصابته بكورونا

اهل مصر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

كتب : محمود حمدين

قام الدكتور أشرف معبد، مدير عام المستشفيات الجامعية بأسوان، بالرد على الصورة التي يتم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن المريض "جلال محمد عبد الباسط" 70 سنة، بمحافظة أسوان، أنه تم استقباله بقسم العناية المركزة للقلب بتاريخ 21 مايو ، وتم تحسن حالته بخصوص القلب، ولكن الفحوصات والأشعة المقطعية على الصدر تبين الاشتباه بإصابته بفيروس المستجد.

إقرأ أيضاً

وأشار مدير مستشفى أسوان الجامعي، إلى أنه طبقا لقرار وزيرة الصحة، فإنه يتم تحويل كل حالات الاشتباه بفيروس كورونا المستجد إلى واحدة من المستشفيات الثلاث داخل مدينة أسوان، وبناء عليه تم تحويل المريض رسميًا إلى مستشفى الصدر بأسوان.

وأوضح الدكتور "معبد"، أنه تم تسليم خطاب التحويل إلى ابنه ولكنهم فوجئوا بوجود المريض خارج أسوار المستشفى، ويتم تصويره بهذه الطريقة فما كان منهم إلا أن أمروا بدخول المريض مرة أخرى إلى قسم العزل بالمستشفى، وحدث هبوط مفاجئ بالدورة الدموية والنفسية مما أدى إلى وفاة المريض، وتم تحرير شهادة وفاة وتسليمها إلى ابنه.

والجدير بالذكر أنه تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، صورة مأسوية لرجل مسن ملقى على الأرض بجانبه ابنه يحتضنه، موضحين أنه توفي إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد في مستشفي أسوان الجامعي، وأنه تم طرده بعد تأكد إصابته بالفيروس، كما ادعى ناشرو الصورة عن الأطباء في المستشفى.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اهل مصر ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اهل مصر ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق