بين سرور وحميدة.. بني سويف أستعدت لإعادة «الشيوخ» بـ532 لجنة إنتخابية

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
تستعد محافظة بني سويف لجولة الإعادة في انتخابات مجلس الشيوخ، المقرر اجراؤها على مدار يومي يومى الأحد 6 سبتمبر والاثنين 7 سبتمبرللمصريين بالخارج، ويومي 8 و9 سبتمبر داخل ، بين المرشح نبيل حميدة، نقيب محامين بني سويف مرشح حزب مستقبل وطن، والمرشح أحمد سرور، وكيل وزارة الشباب والرياضة "مرشح مستقل" .
اضافة اعلان

وأكد الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف، أن إجمالي عدد الناخبين "مليون و875 ألف و726مواطنًا" ممن لهم حق الاقتراع في 481 مركز انتخابي يضم 532 لجنة انتخابية فرعية، بواقع 52 مركز انتخابي يضم 53 لجنة فرعية ببندر بني سويف، و 52 مركز انتخابي يضم 58 لجنة بمركز بني سويف، ومركز انتخابي واحد يضم 2 لجنة بشرق النيل مركز بني سويف، و30 مركز انتخابي يضم 56 لجنة بمركز ناصر، و61 مركز انتخابي يضم 61 لجنة بمركز سمسطا، و52 مركز انتخابي يضم 58 لجنة بمركز اهناسيا، و68 مركز انتخابي يضم 72 لجنة في مركز ببا، و100 مركز انتخابي يضم 100 لجنة بالفشن، و65 مركز انتخابي يضم 72 لجنة بالواسطى.

وأكد المحافظ، على ضرورة الالتزام بالحياد التام بين مرشحي انتخابات مجلس الشيوخ، مؤكدا على أن المحافظة بكافة أجهزتها التنفيذية تقف على مسافة واحدة من جميع المرشحين،مطالبًا الجميع الالتزام بالتوجيهات والتعليمات التي أقرتها الهيئة الوطنية للانتخابات،بهدف  انجاح العملية الانتخابية، وخروجها بالشكل الذي يليق بهذا الاستحقاق الدستوري.

وأشار المحافظ، إلى أن هذا الاستحقاق الانتخابي الذي يعد استكمالا للهيكل الدستوري، حيث أن مجلس الشيوخ جاء بتعديل أُدخل على المصري في أبريل ، فكان لابد أن يكون هناك استحقاق قانوني، ثم يتلوه استحقاق انتخابي بالتنفيذ على الأرض، ومؤكدًا على أن الدولة المصرية تراهن وتثق في وعي مواطنيها وانتمائهم لوطنهم العظيم مصر، مشيرًا إلى امتلاك المواطن المصري الإرادة القوية والوعي والفهم الكامل، بأن المشاركة الإيجابية ضرورة لاستكمال المشوار الذي بدأه الشعب المصري بأكمله مع قيادته السياسية، وتحملنا فيه جميعا كل الصعاب والتحديات من أجل دولة قوية متقدمة متحضرة آمنة مستقرة.

كما طالب محافظ بني سويف أبناء المحافظة بأهمية المشاركة في هذا الاستحقاق الدستوري لنثبت للعالم أن مصر قادرة أن تتحدى كل  الظروف  ، ونبرهن على وعينا الوطني، وانتمائنا اللا محدود للوطن، داعيا المواطنين بألا يلتفتوا لدعاوى أهل الشر، أو الدعاوى السلبية والمغرضة التي تأتي في محاولة يائسة لعرقلة جهود التنمية، مطمئنا أهالينا بأنه تم رفع درجة الاستعداد القصوى في سبيل إنجاح عملية الإقتراع، من خلال توفير التأمين الكامل، والإجراءات الاحترازية.

وأكد المحافظ، على  أن دور الأجهزة التنفيذية بالمحافظة يقتصر على الجوانب التنظيمية والإدارية اللازمة للعملية الانتخابية من حيث تجهيز المقرات الانتخابية واللجان وإمدادها بالتجهيزات اللازمة، وهو ما سينعكس على إتاحة الفرص المتساوية أمام المتنافسين دون التدخل أوالتأثير على ارادة الناخبين أو توجيههم للتصويت لمرشح على حساب مرشح، مشيرا إلى أن المحافظة قد أتمت خطتها في هذا الشأن والتي ترتكز على محورين أساسين وهما توفير التجهيزات والتسهيلات اللازمة لخروج عملية التصويت بالشكل اللائق، بالإضافة إلى الجانب التوعوي للمواطنين بأهمية المشاركة الايجابية في عملية التصويت باعتباره حق دستوري وواجب وطني.

مصرع 5 من أسرة واحدة في تصادم سيارتين ببني سويف

ووجه المحافظ برفع درجة الاستعداد بالوحدات المحلية وإلغاء أجازات رؤساء المدن والقرى وتواجد كل مسئول بنطاق مركزه للتأكد من جاهزية المقار الانتخابية، ورفع كفاءتها وتوفير مصدر دائم للكهرباء وآخر للطوارئ، مشددا على ضرورة توفير إنشاء مظلة أمام كل مركز انتخابي لحماية الناخبين من الشمس وتوفير كراسي متحركة لكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة، مع التأكيد على الالتزام التام بكافة الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية والمتابعة الدورية لأعمال تعقيم وتطهير اللجان والمقار الانتخابية، والتشديد على ارتداء الكمامات والحفاظ على التياعد الاجتماعي ضمن خطة الدولة الشاملة للحد من انتشار العدوى بفيروس .

كما كلف المحافظ علي رؤساء الوحدات المحلية بالتنسيق مع قطاع الكهرباء لعمل شاملة لأعمال الإنارة العامة بالمناطق والطرق المحيطة والمؤدية للجان الانتخابية علي مستوي كل منطقة وحي وقرية، مع التأكيد علي سرعة إزالة الإشغالات وتكثيف أعمال النظافة وتوفير كل الإمكانيات للجان الانتخابية، موجها السكرتير العام بالمتابعة الدورية لأعمال التعقيم والتطهير باللجان بالتنسيق مع مديريتي الصحة والتربية والتعليم والوحدات المحلية، والانتهاء من تجهيز مقار اللجان الانتخابية والتأكيد على استمرار أعمال النظافة بداخلها مع تواجد إدارة المدرسة، فضلاً  تكليف مسؤولى القطاع الصحي بإعداد وتنفيذ خطة التأمين الطبي والإسعاف والإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية والحفاظ على التباعد الاجتماعي.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق