قصة آية طه ابنة البحيرة بائعة الأحذية.. تحدت الصعاب للالتحاق بكلية الطب "صور"

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

"لا أخجل من عملى طالما بشرف.. ورسالتى فى الحياة هو علاج الغلابة لأننى واحدة منهم ".. بهذه الكلمات العفوية يمكن أن تلخص حياة أية طه حسين ابنة البحيرة بائعة الأحذية التى تحدت الظروف الاجتماعية القاسية وواصلت اجتهادها لتحصل على مجموع 99.5% فى شعبة علمى علوم وتلتحق بكلية الطب جامعة الإسكندرية.

فعلى مقربة من بيت الثقافة بوسط مدينة شبراخيت لابد أن يلفت انتباهك مشهد آية طه حسين تلك الفتاة الشابة التى تتذاكر دروسها فى الثانوية العامة، وهى تبيع الأحذية على "فرش" والدها المريض وذلك لمساعدة عائلتها على تحمل أعباء الحياة.

وأصبحت ابنة البحيرة حديث وسائل الإعلام ومنصات التواصل الاجتماعى خلال الأيام الماضية باعتبارها قدوة لآلاف الشباب الذين يعانون من الأوضاع المعيشية الصعبة، معربة عن سعادتها لالتحاقها بكلية الطب بجامعة الإسكندرية. مشيرة إلى أن ظروفها الاجتماعية الصعبة كانت حافزا للتفوق العلمى حتى كلل الله سبحانه وتعالى مسعاها، وأنها كانت تنظم وقتها بين المذاكرة والعمل فى بيع الـحذية مع والدتها لمساعدة والدها المريض الذى يعانى من ورم بالغدة الدرقية.

وأكدت أنها كانت تعتمد على الدروس الخصوصية مثل كافة زملائها كما كانت تساعد والدتها فى أعمال المنزل بالإضافة إلى بيع الأحذية بالتناوب مع والدتها مما أرهقها كثيرا، مطالبة الشباب بالاجتهاد والقرب من الله سبحانه وتعالى وتحدى الظروف الصعبة وعدم اليأس لان ذلك هو طوق النجاة لتغيير حياتهم للأفضل.

وعن قدوتها فى الحياة أكدت أية حسين أن مثلها الاعلى هو الدكتور محمد مشالى ابن البحيرة المعروف باسم طبيب الغلابة، والذى ستحاول بكل الطرق أن تسير على خطاه، فى علاج الفقراء اللذين لا حول لهم ولا قوة، مؤكدة " رسالتى فى الحياة هو علاج الناس الغلابة لأننى انا واحده منهم. "

يذكر أن الدكتور عصام الكردي، رئيس جامعة الإسكندرية اعلن أن الجامعة سوف تتكفل بكافة المصروفات الدراسية للطالبة اية حسين، وذلك فى إطار حرص الجامعة على أداء دورها المجتمعى، فى تقديم الدعم لأبنائها النابهين والوقوف بجانبهم ليتمكنوا من تحقيق غايتهم المنشودة

فيما قررت وزارة الأوقاف التكفل بجميع مصروفات الطالبة آية طه حسين ابنة محافظة البحيرة بكلية الطب جامعة الإسكندرية لهذا العام من الموارد الذاتية للوزارة، وذلك إكراما لتفوقها واستجابة لطلبها المصروفات الدراسية.

وأكد الدكتور محمد مختار جمعة الأوقاف انه، كلف كل من مدير أوقاف البحيرة محل إقامة الطالبة ومدير أوقاف الإسكندرية محل دراسة الطالبة بسرعة التواصل مع الطالبة آية فورا لعمل ما يلزم فى هذا الشأن.

 

1b3cad21-2ba4-47f8-806a-35a592d93e87
 

 

4f4e0682-7d61-402e-aadb-c83163a90a7f
 

 

6a31f41a-cb66-4aab-ae66-25bae1478e61
 

 

9c4608f6-2274-4a28-9558-7fac7d1ea2c8
 

 

9cf865e8-17fd-4809-ad94-f6d91e3966b8
 

 

9d69caa3-deda-49b9-8914-ba6643fe9f75
 

 

880c1412-3562-4e76-a4fd-7a426e68b6dd
 

 

3913f64d-b7ff-435b-9ce0-a91480ae9291
 

 

71822b7b-a2de-4e89-88b8-020b605172ea
 

 

58339958-8f57-4985-84ab-fa40ffa49955
 

 

ae029c89-e380-4492-abc0-972894780a32
 

 

f4aac810-2d9c-4340-a51a-f6534dfda1c4
 

 

f339aa43-8398-4acd-a4e3-7a40692df2a3
 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق