وزيرة تعلن نتائج مبادرة "الحفاظ على الطبيعة" بمكتبة الإسكندرية

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نظم دراسات التنمية المستدامة وبناء قدرات الشباب ودعم العلاقات الإفريقية بقطاع البحث الأكاديمي بمكتبة الإسكندرية، ختام فعاليات مبادرة "الحفاظ على الطبيعة: أسلوب حياة والتزام إنساني" التي تنظمها مكتبة الإسكندرية بالتعاون مع وزارة المصرية.

ووجه الدكتور مصطفى الفقي؛ مدير مكتبة الإسكندرية، رسالة شكر للدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة على الجهود التي تبذلها الوزارة في مجال بناء قدرات الشباب، وعلى هذا التعاون المثمر والبناء مع مكتبة الإسكندرية.

 وأكد أن تنفيذ مبادرة "الحفاظ على الطبيعة" يأتي انطلاقًا من حرص المكتبة على التعاون مع وزارة البيئة في تنفيذ التوعية الخاصة بالقضايا البيئية والاتفاقيات الدولية، وإيمانًا بأهمية دور الشباب في بناء المجتمع وضرورة إكسابهم مهارات علمية وإبداعية وتفكير علمي ومنهجي حتى يستطيعوا مواكبة التطورات السريعة التي يشهدها هذا العصر.

وحرصت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، على إعلان نتائج المبادرة في مداخلة حية لها عبر الإنترنت، حيث كانت المنافسة بين 8 فرق من طلاب الجامعة المشاركين في فعاليات المبادرة منذ نوفمبر وحتى أكتوبر ، وحصل على المركز الأول فريق "أيادي خضراء" وكان المشروع المقدم عن تطوير بحيرة مريوط، كما حصل على المركز الأول مكرر فريق "أثر الفراشة" وكان المشروع المقدم هو ثلاثي الأبعاد عن السلوكيات الخاطئة في استخدام الموارد الطبيعية وكيفية معالجة تلك السلبيات. وحصل على المركز الثاني فريق "أطلس حديقة أنطونيادس" وكان المشروع المقدم هو رصد ووصف أطلس للنباتات والأشجار المتواجدة في حديقة أنطونيادس بالإسكندرية، بينما حصل على المركز الثالث فريق "تجميل ميدان محمد نجيب" وكان المشروع المقدم هو إعادة تجديد وترميم ميدان محمد نجيب بالإسكندرية.

ويأتي تنفيذ مبادرة "الحفاظ على الطبيعة: أسلوب حياة والتزام إنساني" في إطار التعاون بين مكتبة الإسكندرية ممثلة في برنامج دراسات التنمية المستدامة وبناء قدرات الشباب ودعم العلاقات الإفريقية بقطاع البحث الاكاديمي، ووزارة البيئة المصرية ممثلة في مشروع تعزيز القدرات الوطنية لتحقيق اتفاقيات ريو الدولية وذلك ضمن المبادرة المصرية الدولية لدمج الاتفاقيات الدولية المعنية بالبيئة "اتفاقيات ريو: تغير المناخ ومكافحة التصحر والتنوع البيولوجي" والتي تستهدف طلاب الجامعة للتعريف بالجهود الدولية المبذولة للحفاظ على البيئة وعلى رأسها اتفاقيات ريو الدولية.

جدير بالذكر، أن برنامج دراسات التنمية المستدامة وبناء قدرات الشباب ودعم العلاقات الإفريقية ينظم مجموعة من البرامج الأسبوعية التي تهدف إلى تنمية القدرات العلمية والمعرفية في مجالات التنمية المستدامة والتوعية البيئية والحفاظ على الموارد الطبيعية الموجهة للشباب المصري والإفريقي، وهي: "برنامج شباب من أجل بيئة مستدامة وفهم أفضل" الموجه لطلاب المدارس "13- 18عامًا"، وبرنامج "رابطة شباب الصفوة "الموجه لطلاب الجامعة، وبرنامج "رابطة شباب الصفوة الأفارقة" الموجه إلى الطلاب الأفارقة الدراسين بالجامعات المصرية.

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق