صراعات شرسة فى دوائر الإسكندرية بين مرشحى "مستقبل وطن" والمستقلين في الإعادة

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
صراع شرس تشهده الساحة الانتخابية لماراثون الإعادة في انتخابات مجلس النواب بمحافظة الإسكندرية، خاصة في ظل الحرب الشرسة بين المرشحين بشتى دوائر المحافظة غرب ووسط وشرق المحافظة اضافة اعلان

ففى دائرة مينا البصل وكرموز ومحرم بك فيشد الصراع الانتخابى بين مرشحى مستقبل وطن محمود أمين محمد جبريل وبين المرشحين المستقلين هيثم أبو العز الحريرى ابن الراحل أبو العز الحريرى النائب البرلمانى السابق عن حزب التحالف الاشتراكى وأحد أبرز السياسين على الساحة المصرية لما يتمتع من تاريخ عريق خلال ممارسته السياسية والنضال تجاه الحزب الوطنى السابق والمرشح البرلمانى عمرو كمال الدين أحد نواب مجلس البرلمان السابق والذى يتمتع بشعبية كبيرة بدائرة محرم بك وكرموز 

وفي دائرة سيدي جابر، يشتد الصراع بين مرشحى مجلس النواب فى تنظيم المسيرات والجولات المكوكية وزيارة كبار العائلات لتوجيه البرامج الانتخابية الخاصة بهم وعقد الجلسات العرفية بينهم ، حيث بدأ النائب سمير البطيخي الذي ينافس 3 مرشحين آخرين، الدعاية الانتخابية من خلال إعادة ما تم إنجازه خلال الدورة البرلمانية، بينما يعتمد المرشح المستقل مصطفى ابو زهرة على الظهور الاول له كممثل للشباب فى الدائرة وخوض منافسات الترشح لأول مرة بينما لجأ المرشحان الأخران مجدى الوليلى وأحمد المصرى فى الاتفاق بينهما على التوءمة والمشاركة سويا فى تنظيم اللقاءات والمسيرات الانتخابية للوصول لكرسى البرلمان 

وفي دائرة المنتزه أول أحد أكبر الدوائر بالمحافظة والتى تحتل المرتبة الثانية بوجود العائلات الكبرى حيث تختلف المنافسة وتنحصر بين فكر الشباب والظهور فى المنافسة الأولى لهم وبين مرشحى حزب مستقبل وطن والدعم المادى والتخطيط السياسى السابق  ، فكل منهم يسعى لطرح أفكار جديدة والنزول للميادين وعقد اللقاءات، حيث يسعى مرشحو حزب مستقبل وطن منهم النواب السابقين أبو العباس فرحات التركى وعبد الفتاح محمد عبد الفتاح  فى اعادة الذكريات لدى الجماهير من الأعمال الخدمية بالدائرة خلال مشاركتهم بمجلس النواب السابق والسعى نحو اسكتمال المشوار وإعادة الدائرة لسابق عهدها بينما تسعى النائبة مي محمود للحضور، منذ إعلان الإعادة في الشارع، ببث مباشر طالبت فيه أهالي الدائرة بدعمها مجددًا، واعتبرت دخولها في الإعادة بمثابة نصر جديد لها، ووجّهت الشكر لكل العائلات الكبيرة في الدائرة التى وقفت إلى جانبها في المرحلة الأولى على الجانب الآخر يسعى مرشحى الشباب وتضم كل من محمد الجمسى ومروة التونى فى تغير اوجة الحياة السياسية على الساحة السكندرية دون الاعتماد على رأس المال وطرح حلول وأفكار لتفادى الأزمات التى تحاصر أهالى الدائرة. 

أما في دائرة الدخيلة والعجمى وبرج العرب، يسعى النائب أحمد خليل خير الله المرشح الوحيد في الإسكندرية لحزب النور، للالتحاق بمقعد النواب، وفي دائرة الرمل ،كما يعول النائب الحالي، مصطفى جمعه الطلخاوي، الملقب بالنائب الوسيم، وأصغر برلماني في دورة 2015 عن حزب مستقبل وطن، على أصوات الشباب، خاصة وأنها جاءت به في الانتخابات الماضية، حيث يغازلهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بنشر لقاءاته ونشاطاته وإنجازاته، بجانب الدعم القبلي، والتكتلات العائلية، والجلسات العرفية اليومية، كونه ينتمي لعائلة الطلخاوي الشهيرة غرب الإسكندرية.

وأعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات عن فوز 3 مرشحين في الجولة الأولى من انتخابات مجلس النواب بالإسكندرية، وهم الصافي عبدالعال، عن دائرة "العطارين"، والذي تمكن من حصد المقعد الوحيد بالدائرة، والنائب الحالي عن دائرة الدخيلة، رزق راغب، الذي احتفظ بمقعده، إضافة إلى حسين رجب العقاري، الذي فاز بالمقعد الثاني عن دائرة الدخيلة.

وأسفرت نتائج الجولة الأولى عن إعادة بين 8 مرشحين على 4 مقاعد في الدائرة الأولى، ومقرها المنتزة، منهم 4 مرشحين عن حزب "مستقبل وطن"، وهم: أبو العباس فرحات تركي، محمد حسين الحمامي، أشرف سردينة، وعبدالفتاح محمد عبدالفتاح، و4 مرشحين مستقلين، وهم: مي محمود، مروة التوني، محمد الجمسي، ومحمد سعد الهواري.

محافظات/تحسن-حالة-الطقس-فى-الإسكندرية-بعد-هطول-الأمطار
وتجري الإعادة على 3 مقاعد في الدائرة الثانية، ومقرها قسم شرطة الرمل، بين 6 مرشحين، وهم: محمود عسكر، أحمد عبدالمجيد، وعلي الدسوقي، مرشحي حزب مستقبل وطن، عمر الغنيمي، إلهام المنشاوي، وعفيفي كامل، مستقلين.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق