منار أحمد عبد المنعم.. فتاة بنها تتغيب عن منزلها وأسرتها تناشدها العودة

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ناشدت أسرة الطالبة منار أحمد عبد المنعم صاحبة الـ 20 عاما، بكلية الآداب جامعة بنها، والتى تغيبت فى يوم 14 من الشهر الجاري، بمدينة بنها، ولم يستدل على مكانها حتى هذه اللحظة، المسؤولين بسرعة كشف ملابسات تغيبها وإعادتها ما إذا كانت حية.

فى البداية قال أحمد عبد المنعم، والد "منار"، إنه كان دائما يوصلها كليتها فهى طالبة بالفرقة الثانية بقسم التاريخ بكلية الآداب جامعة بنها، ويوم الواقعة اصطحبها حتى باب الكلية، إلا أنه انتظرها هو ووالدتها إلا أنها لم تعد حتى هذه اللحظة.

وأوضح، أنه قبل اختفاء نجلته كانت قد ظهرت فرقتها بالكلية إلا أنها لم توفق بها، وبعد عودتها عاتبتها أمها كأى أم، موضحا "والدتها طبعا كانت زعلانة على نتيجة بنتها التى لم توفق فعاتبتها كأى أم، إلا أننى أكدت عليها بأنها ستتفوق فى العام الدراسى المقبل وستتخطى هذه الأزمة، لكن بنتى حساسة زيادة عن اللزوم".

وأشار والد "منار"، أنه عنها بكل مكان يمكن أن تترد عليه، كما تواصل مع جميع صديقاتها بالكلية وسؤالهم عنها، مؤكدين أنها بكت فى هذا قبل اختفائها بساعات، ولم تعد للمنزل منذ هذا اليوم، ولم يعرف عنها أى شىء حتى هذه اللحظة.

ومن ناحيتها قالت الحاجة "فاطمة" والدة منار، إنه قبل يوم من الواقعة عاتبتها على نتيجتها بالفرقة الثانية للعام الماضى حيث ظهرت النتيجة ورسبت "منار"، مطالبة إياها بتقدية ظروف الحياة التى يعيشونها، حيث أنها تبذل الغالى والنفيس فى سبيل توفير المتطلبات الخاصة بابنتها وأشقائها، إلا أنها خرجت فى اليوم التالى برفقة والدها للكلية وظلت هناك وبعدها اختفت ولم تظهر إلى الآن.

وأكدت، الأم "أنا مسمحاها بس بنتى ترجعلى وعمرى ما هجرح مشاعرها تانى، أنا مش بدوق النام من يوم اختفائها، ونفسى أطمن عليها، وأخدها فى حضنى زى أى بنت وأمها"، مشيرة إلى أنه تم تحرير محضر بقسم ثان بنها، ونشر كل صورها بكل الأماكن، حتى إنها تقوم بالسير بالشوارع بصورها حتى تصل لأى معلومات عنها.

 

منار الفتاة المتغيبة ببنها
منار الفتاة المتغيبة ببنها

 

والدا فتاة بنها المتغيبة
والدا فتاة بنها المتغيبة
الطالبة منار أحمد قبل تغيبها
الطالبة منار أحمد قبل تغيبها

 

الطالبة منار المتغيبة
الطالبة منار المتغيبة

 

منار وشقيقها
منار وشقيقها

 

نار أحمد المتغيبة
نار أحمد المتغيبة

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق