جلسة عرفية تنهي خصومة 3 عائلات بـ"الكرما" في الغربية | صور

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
عقدت جلسة صلح عرفية بقرية الكرما التابعة لمدينة السنطة في محافظة الغربية بين عائلات "عمرو وعاجة وسلامة"، وانتهت إلى تصالح جميع الأطراف ونزع جميع الخلافات. اضافة اعلان

Image2_12021723202604660779.jpg

جاء ذلك بناء على توجيهات مدير أمن الغربية، واللواء محمد عمران مدير إدارة البحث الجنائى والعميد هيثم الكيلانى رئيس قسم المباحث الجنائية وبالتنسيق مع فرع الأمن بالغربية وتحت إشراف العقيدان أحمد كوهية وأحمد الصباحى والمقدم محمد الدهراوى رئيس مباحث مركز السنطة ومعاونيه النقباء حسام قطامش ومصطفى الحو.

Image1_120217232044197813857.jpg
شكلت اللجنة بمعرفة العمدة راغب الشرقاوي رئيسا وعضوية كلا من العميد رفعت قطب والسيد فودة وصلاح بدير وسامي النحراوى والسيد أبو حجيجة وحمدى غنيم وأشرف زين ومحمود أبو زيدان.

Image1_120217232113747036842.jpg
واتفقت جميع الأطراف على التنازل عن المحاضر الرسمية وتكفل كل طرف بمحاميه.

كما تم الاتفاق على مبلغ مائة ألف جنيه شرطا جزائيا يدفعه من يعتدي على الآخر سواءً بالقول أو الفعل لحظة إثبات الطرف الآخر ذلك.
 
Image2_120217232143656354330.jpg
وفى نهاية الجلسة أقسم كبار رجال العائلتين على كتاب الله عز وجل بالموافقة على هذا الصلح وعلى التراضي فيما بينهما.

Image1_120217232256970488187.jpg
Image2_120217232256970488187.jpg

Image3_12021723229462687598.jpg

وكانت أيضا عقدت جلسة صلح عرفية بقرية شنراق التابعة لمركز السنطة في محافظة الغربية بين عائلات "حمودة وعطية" وانتهت إلى تصالح الطرفين ونزغ جميع الخلافات.

واتفقت جميع الأطراف على التنازل عن المحاضر الرسمية وتكفل كل طرف بمحاميه.

كما تم الاتفاق على مبلغ ٢٠٠ ألف جنيه شرطا جزائيا يدفعه من يعتدي على الآخر سواءً بالقول أو الفعل لحظة إثبات الطرف الآخر ذلك.

وفى نهاية الجلسة أقسم كبار رجال العائلتين على كتاب الله عز وجل بالموافقة على هذا الصلح وعلى التراضي فيما بينهما.

وكانت اشتباكات اندلعت جراء مشاجرة وقعت بين أحد أطراف العائلتين بسبب خلافات الجيرة ولهو الأطفال .

وحضر جلسة الصلح عددٌ من شيوخ المجالس العرفية بمحافظة الغربية وهم: "راغب الشرقاوى و محمد قاسم عمدة وسيد أبو حجيجة وسعد أبو زيد ومصطفى الفقي.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق