إيرين أصغر طفلة متعافية من بالقليوبية تروى تجربتها مع الفيروس..

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أجرى " السابع" بثا مباشرا من داخل منزل الطفلة إيرين تامر فى قرية الدير التابعة لمركز ومدينة طوخ بالقليوبية وهى أصغر متعافية من فيروس ، حيث روت تجربتها داخل المستشفى، وكيف كان يتعامل معها طاقم الأطباء والتمريض ولم تكن تشعر بالرهبة خلال تواجدها بالمستشفى، حيث كانت تستجيب للعلاج حتى تم رفع أجهزة التنفس عنها وعادت للتعافى بسرعة خلال أسبوع من إصابتها بالفيروس.  

 

 

من جانبه، قال تامر لطفى سليمان، والد الطفلة إيرين أن ابنته أصيبت بإرهاق وجرى تشخيص حالتها الطبية على أنها تعانى من الإصابة بميكروب فى منطقة الصدر، وتم احتجازها فى المستشفى بعد التأكد من الإصابة بفيروس كورونا. 

 

وأضاف أنه كان يعانى طوال فترة إصابة ابنته من حالة نفسية سيئة، ومكث على الدعاء والصلوات أملا فى شفائها، مؤكدا أن زوجته أخفت عنه خبر إصابتها بفيروس كورونا وظلت تخفى عنه خبر إصابتها.

 

وأكد والد إيرين أنه خلال 5 أيام تعافت طفلته بعد أن تم رفع أجهزة الأكسجين عنها، وهو ما أعاد لروحه الحياة حيث كان يداوم على الصلاة والدعاء.

 

ووجه والد إيرين، رسالة لجميع الآباء والأمهات بضرورة توخى الحذر عندما تظهر أية أعراض على أطفالهم ولا ينساقون خلف أى تشخيص غير دقيق، وأن يلتزموا بالإجراءات الاحترازية حفاظا على أبنائهم من هذا الفيروس. 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق