محافظ بني سويف يبحث مقترحات تطوير بعض الأسواق العشوائية

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
التقى الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف، الثلاثاء، بوفد من صندوق تطوير العشوائيات لبحث الخطوات العملية للبدء في مشروع تطوير الأسواق وتحويلها لأسواق حضارية، والتي تتسق مع الخطوات التي نفذتها المحافظة في هذا الشأن ضمن خطة متكاملة لمواجهة العشوائية، والحفاظ على الصورة الحضارية للمدن والميادين، وتوفير أماكن مناسبة وحضارية للتسوق التي يتم فيها مراعاة مصلحة المواطنين سواء الباعة أو المترددين على الأسواق من المواطنين ـ بحسب بيان إعلامي للمحافظة.اضافة اعلان

حضر اللقاء كل من: بلال حبش نائب المحافظ، والمهندس أسامة إسماعيل ممثل صندوق تطوير العشوائيات، والمهندسة نانسي إبراهيم مدير التخطيط العمراني، والمهندسة شيرين حسين مدير المكتب الفني، وأعضاء من المكتب الاستشاري الذي سيقوم بإعداد التصميمات اللازمة للمشروع، وعدد من التنفيذيين المعنيين.

وأشار محافظ بني سويف إلى أن المضي قدما في ملف تطوير العشوائيات من أهم المهام التي يعمل عليها الجهاز التنفيذي بالمحافظة، مشيرا إلى أنه تم "مؤخرا" افتتاح وتشغيل ترعة البوصة كخطوة جادة فى القضاء على الأسواق العشوائية التى لا توفر خدمة جيدة تليق بالمواطن السويفي، ولا يوجد بها الانضباط المطلوب، وتشكل عائقا أساسيا لجهود استعادة الشكل الحضاري للمدن والميادين، وسبب رئيسي في إعاقة الحركة المرورية وعدم تحقيق السيولة المرورية المطلوبة.

وناقش المحافظ مع ممثلي الصندوق عدد من التصورات والمقترحات للبدء في تطوير أحد أسواق العاصمة، كخطوة أخرى عملية في مجال القضاء على الأسواق العشوائية لتحقيق السيولة المرورية المطلوبة، خاصة في الأماكن والميادين الحيوية، من خلال توفير أماكن مناسبة وحضارية لجمهور المواطنين، وتوفير أجواء وتسهيلات محفزة لكل الأطراف المعنية بما يضمن الاستمرارية والاستدامة.

وأكد محافظ بني سويف على أن المحافظة قد أعدت دراسة وافية ضمن الخطة المعدة للقضاء على الأسواق والمواقف العشوائية تشمل كل الأسواق، وأن البدء والأولوية بالأسواق العشوائية التي تتسبب في أضرار بالمناطق السكانية المتواجدة بها أو إعاقة الحركة المرورية، والإضرار بالشكل الحضاري بأماكن حيوية، منوها عن أن تنفيذ الخطة يتطلب مراحل وإتباع سياسية النفس الطويل عبر مراحل مدروسة ، حيث أن الموضوع يتشابك مع أبعاد كثيرة اقتصاديا واجتماعيا، وضرورة إيجاد الحلول المناسبة والعوامل المحفزة قبل البدء في أي  إجراء من شأنه تغيير أماكن  أو تطوير تلك الأسواق.

وفي نهاية الإجتماع تم الاتفاق على المعاينات الميدانية للمناطق المقترحة تطويرها، وإعداد التصاميم التي يتم مناقشتها، للوصول لأفضل الحلول، حيث وجه المحافظ التخطيط العمراني بالمحافظة والمكتب الفني بمتابعة وتوفير كل التسهيلات لفريق العمل من صندوق تطوير العشوائيات لإنجاز المهام بالشكل المطلوب.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق