حكاية أم عاطف أشهر بائعة فسيخ فى المنيا وعلاقتها بهانى رمزى والفنانين..

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

رحلة كفاح طويلة منذ 25 عاما بدأتها للإنفاق على أسرتها بعد مرض زوجها وعدم قدرته على العمل، أم عاطف، التى تبلغ من العمر 82 عاما، وأشهر بائعة فسيخ فى المنيا، وهى تعد أحد طقوس بنى مزار فى .

 

قالت أم عاطف: "بدأت العمل فى الفسيخ منذ 25 عاما ، وكنت أتجول من بنى مزار حتى بنى سويف، لمدة تزيد عن 15 سنة، حتى تقدم العمر بى وأصبحت غير قادرة على التجوال".

 

وأضافت أن الفنان هانى رمزى أشترى منها ملابس عبارة عن جلباب أبيض قبل زواجه وكان فى ذلك الوقت مازال طالبا، واستمرت علاقتى بأسرة الفنان هانى رمزى حتى فترة قصيرة.

 

ولفتت إلى أن الفسيخ فى الماضى ليس مثل ، فى الماضى كنا نبيع الفسيخ بالبركة ، ولكن اليوم وبعد الموازين ، البركة لم تكن موجودة.

 

وقالت إن بدايتى مع التجارة  بعد إصابة زوجى وأصبح غير قادر على العمل ، وبعد أن ذهب نجلى إلى ، أرسل الى نجلى بعض الملابس ولكنى بعتها من أجل الظروف ، ومن هنا بدأت رحلتى مع التجارة.

 

وأضافت رغم جلوس زوجى فى المنزل إلا أنه كان دائم السؤال من أين اتيتى بهذا المال وكان يخاف على كثيرا ، وهكذا حتى الآن ابيع الفسيخ وسأظل أبيع حتى الموت.

 

وأوضحت أن أنواع الفسيخ اليوم مثل البورى القرقار، لبسه بيضاء ، وباغة وزفه ، وأسعارها متنوعة بين الـ40 جنيها حتى الـ120 جنيها للكيلو.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق