لتحقيق الانضباط.. حملة على شوارع الأقصر بسبب

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
شنت إدارة المتابعة الميدانية وقسم الإشغالات بمجلس مدينة الأقصر برئاسة العميد طارق لطفى رئيس ، حملة موسعة للمرور على المقاهي لتحقيق الانضباط.

وأسفرت الحملة عن ضبط 10 "شيشة" داخل 3 مقاهي مخالفة بالأقصر.

شارك في الحملة أحمد عبد الصبور مدير المتابعة، وأحمد دياب وطايع موسى وعصام عبد الراضي ومصطفى عادلي أعضاء المتابعة ومسؤولى قسم الإشغالات بمجلس مدينة الأقصر.

توجيهات رئيس مدينة الأقصر

ووجه رئيس مدينة الأقصر بعدم التهاون واتخاذ الاجراءات القانونية ضد المخالفين واستمرار الحملات يوميا، وتم التحفظ على المضبوطات واتخاذ الاجراءات القانونية ضد المخالفين كإجراء رادع لكل من يخالف الاجراءات الاحترازية .

اجتماع موسع

وفي ذات السياق تم عقد اجتماع موسع يضم جميع مسؤولي قطاعات مشروعات المبادرة بالمحافظة.

وجاء ذلك بحضور وفد رئاسة مجلس الوزراء، وقيادات الأجهزة التنفيذية بالمحافظة، وذلك لاستعراض ما تم تنفيذه على أرض الواقع، وما سيتم تنفيذه من مشروعات ضمن المبادرة بكافة القطاعات مثل مياه الشرب والصرف الصحي والكهرباء والطرق والغاز والاتصالات والصحة والري والتضامن والشباب والرياضة وغيرها من الخدمات.

 
كما جاء ذلك بهدف المتابعة المستمرة للإجراءات التنفيذية التي يتم اتخاذها ورصد التدخلات المطلوب تنفيذها وإزالة أي عقبات تظهر أثناء التنفيذ.

وحضر الاجتماع كل من السكرتير العام لمحافظة الأقصر محمد عبدالفتاح آدم، والمهندس صبحي الطيري نائب رئيس جهاز التعمير بالبحر الأحمر وهي الجهة المشرفة على تنفيذ المبادرة بالمحافظة، والعميد عمرو حسن رئيس الإدارة المركزية لشئون مكتب محافظ الأقصر، واللواء محمد يحيى رئيس مجلس إدارة شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالأقصر.

كما حضر العميد يحيى عبد الرشيد رئيس جهاز الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي بالأقصر، ووكلاء وزارات الصحة والتموين والزراعة والتضامن والأوقاف والتربية والتعليم والكهرباء ومسؤولي الاتصالات والغاز والأبنية التعليمية والتخطيط ومنسقي مؤسسة حياة كريمة، وعدد من قيادات الأجهزة التنفيذية.

مدينة أرمنت

وعقب الاجتماع توجه وفد رئاسة مجلس الوزراء، وقيادات الأجهزة التنفيذية بالمحافظة، إلى مركز أرمنت لمتابعة أعمال تنفيذ عدد من مشروعات المبادرة على أرض الواقع.

تطوير القرى المصرية

ويأتي ذلك في إطار تنفيذ البرنامج الجديد لتطوير القرى المصرية الذي يتبناه الرئيس عبد الفتاح ، والذي يأتي ضمن المرحلة الجديدة لمبادرة حياة كريمة.

ويستهدف إحداث تطوير شامل لكافة القرى الريف المصري الذي يعيش فيه 56% من السكان وذلك خلال 3 سنوات فقط، وذلك من خلال العمل على مستوى مراكز إدارية بالكامل، حيث تبدأ المرحلة الأولى للبرنامج بعدد 51 مركزا، سيتم نهو الأعمال المطلوبة بها خلال عام واحد.

وينفذ تطوير القرى المصرية تحت الرعاية المباشرة للرئيس عبد الفتاح السيسي، ويشرف عليه بشكل مباشر رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، وتشارك كل أجهزة الدولة في التخطيط له وتنفيذه.

وتتولى أجهزة وزارة الإسكان والهيئة الهندسية للقوات المسلحة أعمال الإشراف على تنفيذ كافة المشروعات الإنشائية، حيث تم تقسيم المراكز المختارة بواقع 24 مركزا تحت إشراف وزارة الإسكان و27 مركزا.

ووفقا لتوجيهات الرئيس فإن الاستثمارات المتوقعة لهذا البرنامج خلال 3 سنوات تبلغ 515 مليار جنيه، ويبلغ متوسط الاستثمارات لكل مركز 3 مليارات جنيه. 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق