وفاة صيدلي بـ «صحة بني سويف» متأثرا بإصابته بـ

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
لفظ الصيدلي محمد عادل، مدير الملاريا وناقلات الأمراض بإدارة المتوطنة بمديرية صحة بنى سويف، مساء الخميس، أنفاسه الأخيرة داخل مستشفى الواسطى المركزي، إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد.

صحة بني سويف

ونعت مديرية الصحة برئاسة الدكتور محمد يوسف عبدالخالق، وكيل وجميع العاملين بالقطاع، الدكتور محمد عادل مدير الملاريا وناقلات الأمراض بإدارة المتوطنه الذي وافته المنيه داخل مستشفي الواسطي المركزي فقيد الكادر الطبي.

وتحولت صفحات التواصل الاجتماعي "" بنطاق المحافظة إلى نعى للطبيب الراحل، وقام أصدقاءه بنشر صورته بعبارات الرثاء حزنا عليه وأكدوا أن الراحل يتمتع بحسن السيرة والخلق وكان دائما خدوما للجميع.

مستشفيات العزل

وكانت مديرية الصحة ببني سويف، خصصت مستشفيات لفرز وعزل مصابي فيروس بالمحافظة، وهي مستشفيات: التأمين الصحي والصدر والحميات بمدينة بني سويف، وناصر العام بمركز ناصر، والواسطى المركزي بمركز الواسطى، وسمسطا المركزي بمركز سمسطا والفشن المركزي بمركز الفشن.

تشميع منشأت طبية

وفي سياق آخر، أعلنت محافظة بني سويف، عن غلق وتشميع 25 منشأة طبية خاصة، ما بين عيادات خاصة ومراكز تحاليل وأشعة ومعامل طبية، في حملة لإدارة العلاج الحر بمركز ومدينة الفشن، لعدم الحصول على تراخيص من الجهات المختصة ومخالفات لسياسة مكافحة العدوى وغيرها من المخالفات.

محافظ بني سويف

ومن جانبه شّدد الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف، على استمرار الحملات التفتيشية على المنشآت الصحية على مستوى المحافظة، مع ضرورة أن تمتد تلك الحملات للقرى والعزب، مطالبا بتقرير دوري عن نتائج الحملات لتقييم الجهود المبذولة في هذا المجال الهام، خاصة وأنه يتعلق بخدمة حيوية يقدمها قطاع خدمي في مقدمة أولويات الدولة.

وأشار إلى الدكتور محمد هاني غنيم، أن المحافظة تنفذ خطة رقابية في هذا الشأن تضم كافة الجهات المعنية وذات الصلة مع إتاحة نوافذ وقنوات عديدة لاستقبال مقترحات وشكاوى المواطنين التي تتعلق بالقطاع لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

وكيل صحة بني سويف

جاء ذلك خلال مناقشته لتقرير عرضه الدكتور محمد يوسف عبد الخالق وكيل وزارة الصحة ببني سويف، وتضمن الإشارة إلى تكليف الدكتور أحمد بغدادي مدير العلاجي لإدارة العلاج الحر بقيادة الدكتور بسام رونز، بعمل حملة على بعض المنشآت الطبية الخاصة بمركز ومدينة الفشن ضمن خطة المديرية التي يتم تنفيذها تحت إشراف من وزارة الصحة والمحافظة،وتنفيذا لتوجيهات المحافظ بتكثيف مثل تلك الحملات لتحقيق الانضباط في الخدمة الصحية بمختلف أماكنها ومكوناتها.

حملة العلاج الحر

 وأسفرت الحملة عن غلق وتشميع 25 منشأة طبية ما بين عيادات خاصة ومراكز تحاليل وأشعة ومعامل طبية، وذلك لوجود مخالفات تمثلت في عدم الحصول على تراخيص من الجهات المختصة ومخالفات لسياسة مكافحة العدوى وغيرها من المخالفات وتم اتخاذ الإجراءات القانونية المتبعة في هذا الصدد، وقد شارك في الحملة: الدكتور رجب فتح الباب، والدكتور عبد الله علي.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق