محافظة أسيوط تحتفل بعيدها القومى فى ذكرى ثورة الأهالى ضد الحملة الفرنسية

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وكانت ثورة بنى عدى ضد الفرنسيين قد اندلعت فى يوم الخميس 18 إبريل عام 1799، امتناع أهالى بنى عدى عن دفع الضرائب والمال ومعاكسة شباب بنى عدى للسفن الفرنسية، التى كانت تمر فى نهر النيل قبالة مركز منفلوط، وكان عدد سكان بنى عدى حينذاك نحو 12 ألف مواطن و استشهد فيها نحو 3 آلاف مواطن، وذلك بعد قيام الفرنسيين بإشعال النيران فى منازلهم وأجولة الغلال بقرية بنى عدى.

 

وكان من بين الشهداء الشيخ أحمد الخطيب، والشيخ حسن طايع وأحمد عبدالله السباعى ومحمد أيوب العدوى والشيخ أحمد المغربى، وعلى أحمد العياط و الشيخ سليمان طايع وعز العرب حسن مخلوف وحورية العزولى وغيرهم من الشهداء الذين قدموا أنفسهم فداء للدفاع عن قريتهم وتصديهم للحملة الفرنسية.

 

و فى يوم 16 أبريل عام 1799، وصل الجنرال دافو إلى أسيوط وبعد وصوله بـ24 ساعة علم أن حشدا من الأهالى قد تشكل فى بنى عدى للتصدى للفرنسيين، فشكل الجنرال دافو القوات إلى طابورين لمهاجمة القرية والأخرى لمحاصرتها واشتبك الأهالى مع الجنود الفرنسيين فى معركة حامية دارت رحاها فى طرقات بنى عدى واستمرت المعركة طول ولم يتمكن الفرنسيون من الاستيلاء على قرية بنى عدى إلا بعد أن أشعلوا النيران فيها.

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق