محافظ الإسماعيلية يدشن مؤتمر تأهيل المساقى والتحول للرى الحديث..صور

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

دشن اللواء شريف فهمى بشارة، محافظ الإسماعيلية، الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الموسع المشترك بين وزارتى الرى والزراعة، التى عقدت بالقاعة الرئيسية بقصر ثقافة الإسماعيلية، بشأن مشروع تأهيل المساقى والتحول من الرى بالغمر إلى الرى الحديث، ومناقشة مدى المردود الاقتصادى على المزارعين، فى إطار توجه الدولة لتطبيق أنظمة الرى الحديث،

وذلك تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية بإطلاق المشروع القومى لتأهيل وتبطين البنية التحتية المائية، ورفع كفاءة الترع لتحقيق أعلى مستوى من الجودة، لما له من عوائد ومنافع كبيرة على منظومة الرى، وتوفير المياه لأغراض الرى والصناعة ومياه الشرب وتوفير كميات مياه من الفاقد، وضمان عدالة توزيع المياه وزيادة الإنتاجية الزراعية وتقليل تكاليف أعمال الصيانة والتطهير للمجارى المائية، وذلك فى إطار خطة وزارة الموارد المائية والرى التى تهدف للحفاظ على المياه وترشيد استخدامها، فى ضوء توجيهات الموارد المائية والرى بعقد سلسلة من المؤتمرات المشتركة بين وزارتى الرى والزراعة وممثلى البنوك الوطنية (الأهلى والزراعي) بشأن تأهيل المساقى والتحول من الرى بالغمر الى الرى الحديث

وخلال كلمته التى ألقاها اللواء شريف فهمى بشارة محافظ الإسماعيلية، وجه الشكر لكل الأيادى التى تعمل فى مجال الزراعة وتأمين الأمن الغذائى لمصر، وأكد أن مشروع الترع أهميته لا تقل فى قيمتها عن السويس فالترع هى شريان الخير والشرايين التى تحمل الحياة لمصر عبر العصور .

 وأشار بشارة إلى أنه كان ولا بد من تدخل الدولة بشكل ، لوضع خطة إنقاذ، فأطلق الرئيس السيسى المشروع القومى لتبطين وتأهيل الترع بتكلفة قدرها 20 مليار جنيه مصرى كمرحلة أولى من المشروع لتأهيل 20 ألف كيلومتر للمرحلة الأولى الرئيس بإنهاء المرحلة الأولى فى عامين وبدأ العمل فى المشروع فى على أن ينتهى بمنتصف و تستهدف المرحلة الأولى تبطين 7 آلاف كيلومتر من الترع فى عمل متناغم ضمن المبادرة الرئاسية حياة كريمة، وتستهدف المرحلة الثانية 20 ألف كيلومتر من الترع فى كل محافظات و توفر فرص عمل كثيفة و تحسن المظهر الحضارى للقري

وأكد أهمية المشروع القومى لتأهيل وتبطين البنية التحتية المائية والذى أطلقته القيادة السياسية، لتأهيل ورفع كفاءة الترع لتحقيق أعلى مستوى من الجودة، لما له من عوائد ومنافع كبيرة على منظومة الرى، وتوفير المياه لأغراض الرى والصناعة ومياه الشرب وتوفير كميات مياه من الفاقد، وضمان عدالة توزيع المياه وزيادة الإنتاجية الزراعية فضلا عن تقليل تكاليف أعمال الصيانة والتطهير للمجارى المائية.

وإيماء لأعمال اللجنة العليا المشتركة بين وزارة الرى ووزارة الزراعة لخطة تحديث نظم الرى فى الأراضى القديمة بمصر وبعد العرض على رئيس الوزراء بقيام وزارتى الرى والزراعة بتحويل الأراضى القديمة بالوادى والدلتا إلى نظم رى حديث بإجمالى زمام 3.7 مليون فدان، تم إصدار القرار الوزارى المشترك رقم 161 لسنة 2021 والقرار رقم 195 لسنة 2021 بين والرى بتنفيذ أعمال تأهيل لجميع الساقى الخصوصية على مستوى الجمهورية وتطبيق أنظمة الرى الحديث بجميع المحافظات، وقد تم عمل بروتوكول بين وزارة الرى والزراعة والمالية والبنك الاهلى والبنك الزراعى لتمويل المشروع والتحصيل من المزارعين على أقساط سنوية لمدة عشرة سنين

وأكد بشارة أن ما تم استعراضه كانت هناك أهمية لإقامة هذا المؤتمر الموسع على مستوى المحافظة لشرح المنظومة للمزارعين وصولا إلى مراحل التنفيذ وذلك لمحدودية مواردنا المائية والمحافظة على كل قطرة مياة وحل مشاكل الجماهير

تعد محافظة الإسماعلية من المحافظات الواعدة والتى سوف تستفيد من المشروع لتأهيل 270 كم تقريبا مساقى خاصة وتحويل 152 ألف فدان من الرى بالغمر إلى الرى الحديث.

 كما أوضح المهندس إسماعيل العطار وكيل وزارة الزراعة بالمحافظة، الدور التوعوى الذى تقوم به الوزارة لتوعية المزارعين نحو أساليب الرى الحديثة وتقديم كافة الدعم والتوجيه المعنوى لهم.

وأوضح المهندس عبد اللطيف خالد خلال كلمته التى ألقاها، أن المشروع القومى للتحول لنظم الرى الحديث وتأهيل المساقى، يستهدف تحويل زمام 3.70 مليون فدان من الأراضى القديمة من الرى بالغمر لنظم الرى الحديث خلال 3 سنوات.

وأكد المهندس محمد عطية إلى أن إجمالى الاعتمادات المالية التى اختصت بها محافظة الإسماعيلية للمشروع القومى لتبطين الترع بلغ حوالى 600 مليون جنيه حتى الأن لتأهيل 145 كيلو من الترع، وتم تأهيل نحو 42 ك بتكلفة وصلت إلى 160 مليون جنيه، وجارى العمل فى 8 كم باعتماد مالى 25 مليون جنيه، بالإضافة إلى أعمال جار طرحها بطول 95 كم بإجمالى تكلفة 415 مليون جنيه.

واستعرض عطية الميزان المائى 2020 والذى بلغت نسبة الفجوة فيه بين الموارد والاحتياجات نحو 20 مليار متر، الأمر الذى جعل القيادة السياسية تتخذ قرار تدشين المشروع القومى لتبطين الترع والإسراع فى الانتهاء منه خلال سنتين.

جانب من الحضور بالمؤتمر
جانب من الحضور بالمؤتمر

 

محافظ الاسماعيلية بجلسة المؤتمر
بجلسة المؤتمر

 

محافظ الاسماعيلية ونائبه بالمؤتمر
محافظ الاسماعيلية ونائبه بالمؤتمر

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة