رئيس جامعة أسيوط: الهندسة الطبية من أهم المجالات العلمية فى العالم

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكد الدكتور طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط، على أهمية افتتاح الهندسة الطبية وبدء الدراسة به لطلاب الجامعة، كأحدث البرامج العلمية المضافة مؤخراً، لما تقدمه الجامعة من خدمات تعليمية عن طريق البرامج الخاصة والمميزة فى مختلف الكليات.

جاء ذلك خلال افتتاح رئيس جامعة أسيوط لبرنامج الهندسة الطبية، وذلك بحضور الدكتور شحاتة غريب نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، والدكتور نوبى محمد حسن عميد كلية الهندسة والدكتور عزت عبد المنعم وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب، والدكتور محمد صفوت وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية ، والدكتور مؤمن طه حنفى وكيل الكلية للدراسات العليا والبحوث والدكتور رضا رجب رئيس البرنامج ولفيف من أعضاء هيئة التدريس من مختلف التخصصات بالكلية.

وخلال لقائه بطلاب البرنامج أكد رئيس الجامعة أن برنامج الهندسة الطبية هو أحد أهم المجالات العلمية حالياً على مستوى العالم والذى يعمل على تأهيل مهندسين مختصين فى مجالات الأجهزة التكنولوجية والبرامج المختلفة المستخدمة فى التخصصات الطبية، موضحاً أن برنامج الهندسة الطبية جاءت فكرته من خلال زيارته العلمية لجامعة لويزفيل الأمريكية والتى تُعد أحد الجامعات الأمريكية الرائدة فى هذا المجال والتى نجحت فى ابتكار جهاز قلب صناعى وكذلك جهاز منبه للأعصاب يستخدم كبديل للمرضى المصابين بشلل حركى، كما حصل الدكتور أيمن الباز رئيس قسم الهندسة الطبية فى جامعة لويزفيل على براءة اختراع عن ابتكاره لبرنامج إلكترونى يستخدم لأول مرة فى تشخيص مرض التوحد.

ومن جانبه أشار الدكتور شحاتة غريب إلى أن استراتيجية الجامعة حالياً تهدف إلى طرح تعليمية خاصة بنظام الساعات المعتمدة وذلك لمواكبة التطور العلمى العالمى وكذلك لتلبية الاحتياجات المتجددة فى سوق العمل سواء داخل أو خارجها والتى تغيرت ملامحها عن التخصصات السائدة فى السنين الماضية، وكشف الدكتور شحاتة غريب أن جامعة أسيوط تضم حالياً 19 برنامجاً خاصاً فى 9 كليات مختلفة ما بين نظرية وعملية .

وأوضح الدكتور نوبى محمد حسن أن زيارة رئيس الجامعة لكلية الهندسة شملت جولته التفقدية لمعمل الهندسة الطبية الحيوية والذى يتيح إجراء تجارب فى عدد من المجالات الطبية باستخدام التقنيات التكنولوجية، أعقبه توجه لمعمل الذكاء الاصطناعى والجارى تجهيزه بتكلفة إجمالية تصل إلى 6 مليون جنيه وذلك بتمويل من أكاديمية البحث العلمى والذى يعمل على ابتكار برامج تشخيصية فى مختلف المجالات الطبية مثل الاكتشاف المبكر لفيروس ، وسرطان البروستاتا ، وأسباب رفض الجسم للكلى المزروعة.

وأوضح عميد الكلية أن البرنامج تم إنطلاق الدراسة به مع بداية العام الجامعى الجارى 2021/ وتم قبول 47 طالب وطالبة للدراسة به حالياً، موضحاً أن البرنامج يتضمن دراسة 160 ساعة يتم بعدها منح الطالب شهادة بكالوريوس فى الهندسة الطبية .

وأضاف الدكتور رضا رجب أن تخصص فى الهندسه الطبيه هو عباره عن التخصص الذى يتعامل فيه المهندس مع الاجهزه الطبيه سواء كانت صيانه او تشغيل او تطوير وكذلك العمل فى صناعه وتطوير وصيانه الاجهزه التعويضيه و اجهزه المساعده على الحياة والعمل فى البحث العلمى لتطوير طرق طرق التشخيص باستخدام الحواسب والنظم الذكيه وايضا وضع مواصفات الأجهزة الطبية المختلفة لمؤسسات الرعاية الصحية.

كما يتضمن البرنامج تقديم التدريب فى المؤسسات المرتبطة بالصناعة وتطوير واستخدام الاجهزه الطبيه مرتين خلال البرنامج ويقدم البرنامج مشروع التخرج للطلاب فى فصلين دراسيين حيث يقوم الطلاب بتصميم وتطوير وتجميع بعض الأجهزة الطبية المختلفة وإعداد وتطبيق المفاهيم والطرق الهندسية فى تطوير طرق التشخيص و صناعة البرمجيات المناسبة لها.

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة