تشييع جثمان الطالب يوسف بعد انتشال جثته من مياه فرع دمياط ببنها..

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شيع المئات من أهالي قرية الرملة دائرة مركز شرطة بنها بمحافظة القليوبية، جثمان الطالب يوسف محمد إبراهيم، والذى لقى مصرعه غرقا بمياه فرع دمياط، بعد 72 ساعة من البحث من قبل قوات الإنقاذ النهرى، والأهالي، حيث انهارت والدته ووالده خلال تشييع الجثمان لمثواه الأخير، وسادت حالة من الحزن علي وجوه المشيعين.

وتمكنت قوات الإنقاذ النهري بالقليوبية، من انتشال جثة الطالب يوسف محمد إبراهيم، والذي لقي مصرعه غرقا في مياه فرع دمياط، بقرية الرملة دائرة مركز شرطة بنها في محافظة القليوبية، أثناء لهوه مع زملائه عقب خروجه من امتحان نهاية العام للصف الثاني الإعدادي، بعد 3 أيام من البحث المتواصل، حيث تم العثور على الجثمان فى نطاق مركز شرطة كفر شكر، وتحرر محضر بالواقعة، وجرى نقل الجثة لمشرحة مستشفي بنها التعليمي، وجار إنهاء إجراءات تشريح الجثمان للتصريح بالدفن.

فيما ظهرت علامات الحزن والانهيار علي وجه أسرة الطالب يوسف، ووالده ووالدته وشقيقه وشقيقته، قبل لحظات من استلام الجثمان.

وكان قد لقى يوسف محمد إبراهيم مصرعه غرقًا بمياه فرع دمياط، في قرية الرملة دائرة مركز شرطة بنها، أثناء الاستحمام مع أصدقائه عقب أداء الامتحان بالصف الثاني الإعدادي، أول أمس الخميس، وكثفت قوات الإنقاذ جهودها لانتشال الجثة من المياه بمشاركة عدد من الأهالي، وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق.

وتلقى اللواء غالب مصطفى مدير أمن القليوبية، إخطارا من مركز شرطة بنها يفيد بتلقي بلاغًا من الأهالي، بغرق طفل يدعى يوسف محمد إبراهيم، 14 سنة، طالب بالصف الثاني الإعدادي، في مياه فرع دمياط، بقرية الرملة منذ أول أمس الخميس.

وانتقلت أجهزة الأمن وقوات الإنقاذ النهري، وتبين أن الطالب كان بصحبة زملائه عقب خروجهم من امتحان الصف الثاني الإعدادي لنهاية العام، وتوجهوا لأحد الأماكن على النيل بقرية الرملة، بغرض الصيد وبعدها نزلوا جميعا للاستحمام فغرق وخرج زملاؤه، وما زالت قوات الإنقاذ تكثف جهودها للعثور على الجثة في النيل.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة