الارشيف / محافظات / اليوم السابع

محافظ الفيوم يكشف آليات التوسع والارتقاء بمشروعات الثروة الحيوانية

 

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقد بديوان عام المحافظة، بحضور الدكتور محمد عماد نائب المحافظ، واللواء عبد الفتاح تمام سكرتير عام محافظة الفيوم، والمهندس عمرو أبو السعود عضو مجلس الشيوخ، وكيل لجنة الزراعة والري بالمجلس، رئيس مجلس إدار الجمعية العامة لتنمية الثروة الحيوانية، والنائب سيد سلطان عضو مجلس النواب، عضو لجنة المشروعات بالمجلس، والنائب أيمن شكري عضو مجلس النواب، وعضو لجنة الزراعة والرى بالمجلس، والدكتور محمد التوني معاون المحافظ، والمهندس أيمن فرغلي الشريف رئيس فرع البنك الزراعي المصري بالفيوم، والدكتور تامر محسن لطفى مسئول التمويل الخارجية بقطاع المشروعات بالبنك الزراعي المصري، والمحاسب مروة محمود الزيات مراقب بالبنك بقطاع المشروعات الصغيرة، والأستاذ وسام فرحات مدير الانتاج والشئون الاقتصادية بديوان عام المحافظة، وعدد من ممثلي جمعيات الثروة الحيوانية، وصغار مربي الماشية.

 

تناول الاجتماع، عرض الرؤى والمقترحات الواقعية لدعم مشروعات الثروة الحيوانية، بهدف التوسع والارتقاء بها من خلال استيراد سلالات جيدة للماشية "أبقار ، وعجول" بما يتوائم والظروف المناخية لمحافظة الفيوم، مع تحصينها وتسجيلها والتأمين عليها ضد المخاطر، والعمل بالتنسيق مع البنك الزراعي المصري لتوفير الدعم اللازم للتوسع بمشروعات الثروة الحيوانية، من خلال الدور المجتمعي للبنك، فضلاً عن الاستفادة بمبادرة البنك المركزي لدعم تلك المشروعات بواسطة توفير القروض الميسرة.

 

أشار محافظ الفيوم، خلال الاجتماع إلى أن الدولة تولي اهتماماً بصغار مربي الماشية وأصحاب الشركات والجمعيات العاملة بمجال الثروة الحيوانية، من خلال توفير السلالات واللقاحات الجيدة من الماشية، مع توفير التحصينات اللازمة لها من خلال وحدات الطب البيطري، إضافة لتنظيم الندوات التوعوية والإرشادية بالتنسيق بين مسئولي الزراعة والطب البيطري لتعريف مربي الماشية بالأساليب الصحيحة لرعايتها وحمايتها من الأمراض، بما يسهم في الارتقاء بالمستوى الاقتصادى للعاملين بهذا القطاع وتوفير فرص العمل لعدد أكبر من خلال التوسع بتلك المشروعات.

 

وأضاف المحافظ، أن الجهاز التنفيذي يعمل فى الوقوف بجانب الجمعيات والمواطنين الجادين لتنفيذ مشروعاتهم بشتى المجالات، خاصة مجال الثروة الحيوانية، لكون ارتباط تلك المشروعات بالبيئة الزراعية للمحافظة، مؤكداً على أهمية أخذ ملاحظات ومطالب ومقترحات ورؤى مربي الماشية وأصحاب الشركات والجمعيات العاملة بمجال الثروة الحيوانية بعين الاعتبار، بشأن اجراءات التراخيص، وتوفير الدعم العينى "رؤوس الماشية" المناسب لطبيعة إقليم الفيوم، وكذا الدعم النقدى الخاص بتغذية الماشية، بجانب تيسير الإجراءات المستندية البنكية وتفعيل مبادرة البنك المركزي الخاصة بدعم المشروعات بقروض ميسرة.

 

وشدد محافظ الفيوم، على إحكام الرقابة على الموردين لرؤوس الماشية، لمنع الممارسات السلبية سواء على المستوى الفردي أو على مستوى الشركات والجمعيات، والعمل على دراسة وضع بيان محدد للموردين من أصحاب الدراية والخبرة تحت إشراف الجهات المعنية " البنك والزراعة والطب البيطري والتموين وممثلى الجمعيات والشركات وصغار مربي الماشية، وذلك من خلال مع ، مع تفعيل دور اللجنة الثلاثية " الزراعة ـ ـ الطب البيطري" الخاصة بمعاينة مزارع الثروة الحيوانية، لإحكام السيطرة ورصد أى خلل وردع المخالفين بالقانون، مؤكداً أنه لا احتكار لجهة أو أفراد في عمليات توريد الأبقار وأنواعها، والعمل على وصول الخدمات للمستحقين بشأن صرف حصص النخالة من المطاحن. 

 

وفى السياق نفسه، أكد نائب المحافظ أنه خلال المرحلة السابقة تمت مناقشة العديد من الرؤى مع أعضاء مجلسى النواب والشيوخ، وكذا أصحاب الجمعيات العاملة بمجال الثروة الحيوانية، ومربي الماشية، لبحث أفضل السبل للارتقاء بهذا القطاع، فضلاً عن دراسة آليات حل مشكلات التراخيص الخاصة بالمزارع الحيوانية بالتنسيق مع مسئولى البنك الزراعى المصري.

 

ومن جهته، قدم المهندس عمرو أبو السعود عضو مجلس الشيوخ، رئيس مجلس إدارة الجمعية العامة لتنمية الثروة الحيوانية، الشكر لمحافظ الفيوم، ومنحه الفرصة لجمعيات وشركات الثروة الحيوانية وصغار مربي الماشية لعرض مطالبهم ومقترحاتهم، ومناقشة تلك المطالب وهذه المقترحات، لافتاً إلى أن الفيوم من أولى محافظات الجمهورية إن لم تكن أولها فى الاستثمار بمجال الثروة الثروة الحيوانية "لحوم وألبان"  كما استعرض عضو مجلس الشيوخ المطالب الخاصة بأصحاب الشركات والجمعيات العاملة بمجال الثروة الحيوانية، بشأن الدعم والتمويل والتراخيص والإجراءات، والمتابعة المجانية، وتوفير غرفة عمليات لسرعة الرد على الشكاوى، والتسويق وتوفير الأعلاف والسلالات، مع توافر التشريعية والإدارية المناسبة حالياً، فضلاً عن العمل لاستغلال الثروة الحيوانية الهجين، أو المحلية ذات الانتاجية الجيدة، وتفعيل دور وحدات الطب البيطري بمجال التوعية.

 

فيما تناول، مسئول برامج التمويل الخارجية بقطاع المشروعات بالبنك الزراعي المصري، آليات تعامل البنك مع العملاء وتمويل المشروعات عينياً، والخدمات التى يقدمها البنك، لافتاً أن البنك فى الآونة الأخيرة يعمل بآليات أكثر يسراً لتقليل مدة الدورة المستندية للإجراءات، والعمل على تلافى الأخطاء السابقة، إضافة لإعفاء المستفيدين حتى 20 رأس ماشية من إجراءات التراخيص، وتفعيل مبادرة البنك المركزي للإقراض الميسر بنسبة فائدة 5%، وتوفير رؤوس الماشية للمربي محصنة ومسجلة ومؤمن عليها، مع توفير الدعم النقدى لتغذيتها، والعمل على التنمية الحقيقية من خلال خطواط واضحة وسهلة، موضحاً أن البنك الزراعى المصري يوفر الخط الساخن رقم 19080 للرد على الشكاوى والاستفسارات.

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا