حظ عاثر لأبرز منافس أوروبي لعمالقة التكنولوجيا.. عطل كبير قبل الإدراج

العين الاخبارية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

في وقت سيء للغاية، تعطلت خدمات أبرز منافس أوروبي للتخزين السحابي، لعمالقة التكنولوجيا الأمريكية، قبيل إدراج أسهمه في البورصة.

وتعرضت إحدى أبرز شركات التخزين السحابي في أوروبا، الفرنسية "أو في أش كلاود"، للانقطاع لأكثر من ساعة خلال الأربعاء مما انعكس على خدمة العديد من المواقع، مع الاستعداد لإدراجها في البورصة.

ويأتي الانقطاع في وقت سيء للغاية بالنسبة للشركة التي تسعى لجذب المستثمرين، كجزء من الاكتتاب العام الأولي المقرر غدا الجمعة.

ومن المقرر طرح الشركة للاكتتاب العام، الجمعة المقبل، ويتوقع أن تجني نحو 350 مليون يورو، فيما تقيم الشركة بما بين 3.5 و 3.75 مليار يورو.

وتم الابلاغ عن العطل حوالي الساعة 07:00 بتوقيت جرينتش، على "داون ديتكتور"، المختص برصد أداء المواقع، وأثر على عدد لا يحصى من مواقع التسوق، والمعالم الثقافية، والشركات، والتي أصبحت غير متاحة أمام مستخدمي الإنترنت، وذلك حسب وكالة فرانس برس.

وتعد الشركة، ومقرها في روبيه (شمال فرنسا)، ويعمل بها أكثر من 2400 موظف، وتبلغ مبيعاتها 632 مليون يورو، من عمالقة شركات التكنولوجيا الفرنسية.

واشتهرت في البداية كمضيف لمواقع إلكترونية، قبل أن تنجح في بناء سوق سحابي أوروبي، كان يهيمن عليه إلى حد كبير عمالقة التكنولوجيا الأمريكية، مثل أمازون، ومايكروسوفت، وجوجل.

وعزا أوكتاف كلابا، المؤسس والمدير العام لشركة "أو في أش"، في تغريدة على موقع التواصل "تويتر"، العطل إلى "خطأ بشري".

 وأشار إلى أنه شمل "العمود الفقري"، أي شبكة الاتصالات السلكية واللاسلكية التي تربط جميع البنى التحتية للشركة.

وحدث العطل أثر إعداد جهاز توجيه في الساعة 07:12 بتوقيت جرينتش،

 في الولايات المتحدة، وفق ما أوضح بيان صدر لاحقاً عن الشركة التي اعتذرت من عملائها، ووعدت "بتوضيح شفاف لأسباب ونتائج" الحادث.

وتعرضت الشركة لحريق في مارس/آذار الماضي في مركز البيانات الواقع في ستراسبورج، مما تسبب أيضاً في وقوع اضطرابات ضخمة في العديد من المواقع الإلكترونية.

وأبلغت عدة شركات وأفراد على موقع "داون ديتكتور" عن عدم توفر مواقعهم الالكترونية، وعدم القدرة على الوصول إلى رسائلهم الالكترونية، أو حتى استخدام هواتفهم.

وأوضح كلابا في تغريدة أخري، أن الفشل مرتبط بمناورة تقنية قررها مزود الخدمات "أو في أش" بعد زيادة هجمات القرصنة الهادفة إلى حجب الخدمة.

وأشار إلى أنه "في الأيام الأخيرة، زادت حدة الهجمات لتعطيل الخدمة.. وقررنا زيادة قدرتنا لمعالجة" هذه الهجمات "من خلال إضافة بنية تحتية جديدة" في الولايات المتحدة".

وأضاف: "تسببت اعدادات سيئة لجهاز التوجيه في تعطل" الشبكة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة العين الاخبارية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من العين الاخبارية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة