تنظيم ⁧‫داعش‬⁩ الإرهابي يعلن مسؤوليته عن الهجوم الذي أسفر عن سقوط 5 جنود في ⁧‫سيناء‬⁩.

العين الاخبارية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أعلن تنظيم "داعش" الإرهابي، السبت، مسؤوليته عن هجوم على أفراد من الأمن المصري بشمال سيناء، الأربعاء الماضي، أسفر عن مقتل خمسة جنود وإصابة أربعة آخرين.

وكان الجيش المصري أعلن مقتل ضابط وجنود في صفوف قواته في 11 مايو/أيار الجاري.

وتشير الرواية المصرية إلى اشتباكات خلال ملاحقة قوات الجيش المصري في سيناء (شرق البلاد)، لعناصر التنظيم الإرهابي. 

وقال الجيش المصري، إنه وجه عدد من الضربات للعناصر الإرهابية بمحافظة شمال سيناء، مما أدى لمقتل 23 إرهابيًا، مشيرا إلى الاستمرار في ملاحقة الإرهابيين أسفرت عن "مقتل ضابط و4 جنود وإصابة جنديين اثنين".

وأكد المتحدث باسم الجيش المصري العقيد، غريب عبد الحافظ، أنه، "تم ملاحقة ومحاصرة عدد من العناصر الإرهابية بالمناطق المنعزلة والمتاخمة للمناطق الحدودية، وقامت القوات الجوية يوم السابع من مايو بتنفيذ ضربة جوية مركزة أسفرت عن تدمير عدد من البؤر الإرهابية".

وأضافت "كما أسفرت الضربة عن تدمير عربتي دفع رباعي تستخدمهما العناصر الإرهابية في تنفيذ مخططاتها الإجرامية، ونتج عنها مقتل 9 عناصر تكفيرية".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة العين الاخبارية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من العين الاخبارية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة