موجة حر تخنق التعليم غرب تعز

اخبار اليمن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تعز – صلاح بن غالب

كشف مكتب التربية والتعليم بمديرية المخا، غرب محافظة تعز (جنوب غرب اليمن)، عن نفور الطلاب من المدارس؛ موجة الحر الشديدة التي شهدها بداية العام الدراسي الحالي - .

وأوضح مدير عام المكتب، قاسم شاذلي لـ “المشاهد“، أن توقف المحطة البخارية لتوليد الكهربائية في المخا منذ اندلاع الحرب، والتي كانت تغذي معظم محافظات اليمن، سببت أكبر عائق أمام تدشين الدراسة في وقت مبكر هذا العام، والذي صادف ذروة الحر الشديد؛ كون المخا منطقة ذات حار جداً.

وأضاف الشاذلي أن نحو 20 ألف و400 مائة و50 طالباً وطالبة التحقوا هذا العام بمدارس المديرية، موزعين على 60 مدرسة، منها مدرستين أهلية.

وأشار إلى أن مئات الطلاب تكتظ بهم الفصول الدراسية وسط انقطاع الكهرباء، معتبرًا هذه هي المعضلة الأولى في سلم عوائق التعليم بالمديرية، حتى أن الطلاب خرجوا أمس الثلاثاء في مظاهرات احتجاجية للمطالبة بتوفير الكهرباء للمدارس.

لافتًا أن معظم المدارس تعرضت للتدمير الكلي أو الجزئي أثناء الحرب، إما بالقصف المتبادل أو من قبل الطيران الحربي، وهناك 7 مدارس تعرضت للتدمير الكلي، و24 مدرسة تعرضت للتدمير الجزئي، بالإضافة لـ 15 مدرسة متهالكة تحتاج للصيانة والترميم.

وطالب الشاذلي الحكومة والجهات الداعمة بسرعة إعادة ترميم وبناء المدارس المدمرة، إلا أنه لفت إلى ترميم 11 مدرسة في إطار من قبل الهلال الأحمر الإماراتي، ومدرسة واحدة من قبل منظمة اليونيسيف للطفولة، كما وفرت منظمة المجلس النرويجي 33 فصلاً مؤقتاً في أماكن تجمعات النازحين بالمديرية.

منوهاً أن الكتاب المدرسي لا يكاد يتوفر بسبب تعرض المخازن الرئيسية بمكتب التربية للقصف واحتراقها بالكامل، كما تعرضت معظم مخازن الكتب بالمدرسة إما للقصف أو للنهب والتخريب أثناء الحرب، بالإضافة لسرقة محتويات وأثاث معظم المدارس.

وحتى لا يحرم مئات الطلاب من التعليم استحدث مكتب التربية أماكن للتعليم كالخيام والطرابيل وتحت ظلال الأشجار وباحات المساجد والغرف المبنية من القش كبديل للمدارس المدمرة.

وذكر أن التعليم شهد قبل الحرب تطوراً ملموساً في بناء 35 مدرسة جديدة وتوفير اعتمادات للتعاقد مع المعلمين في تدريس التخصصات العلمية، لكن بعد الحرب عدنا إلى مربع الصفر، فالعوائق كثيرة غير التي سبق ذكرها.

ومن تلك العوائق نقص المعلمين، حيث توفى خلال الحرب 30 معلمًا و25 معلمًا ومعلمة يعانون من أمراض مزمنة، بحسب مدير مكتب التربية بالمخا.

مختتمًا تصريحه ل “المشاهد” بقوله: “نحن الآن بحاجه لتوفير أكثر من 150 معلم ومعلمة لتغطية العجز الحاصل في المدارس، إلى جانب الكادر المتواجد، وعددهم 450 معلم ومعلمة بمدارس المديرية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اخبار اليمن ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اخبار اليمن ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة