ما خسرته جماعة الحوثي في مأرب جعلت قيادي يعترف بالإنهيار

اخبار اليمن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اعترف قيادي حوثي بارز عن تكبد جماعته خسائر بشرية كبيرة في جبهات القتال بمحافظة مأرب، موجها اساءات بالغة لقبائل المحافظة.

وقال القيادي الحوثي حسين الشامي، في منشور عبر حسابه بموقع ، انهم يواجهون صعوبة في حشد المقاتلين، مؤكدا ان الناس في صنعاء ملت منهم اصبحوا يتمنون الذي سيتخلصون به من المليشيات الحوثية.

واكد الشامي، انهم طلبوا من المشرفين بحشد مقاتلين، الا ان البعض منهم رفض ومنهم من استعد بحشد المقاتلين الى اي جبهة الا مأرب والبعض منهم اغلق تلفونه.

وانتقد الشامي في منشور “اضطر لحذفه في وقت لاحق جراء التهديدات التي تلقاها من قيادات مليشيات الحوثيين”، استمرار الحوثيين بدفع المزيد من عناصرهم الى محارق الموت دون تحقيق اي مكاسب.

ووجه الشامي إساءات بالغة لقبائل مأرب والنازحين المتواجدين فيها بعد فشل مليشياتهم في تحقيق اي تقدم عسكري على جبهاتها منذ اشتداد هجماتها مطلع العام الماضي وحتى اليوم في مختلف جبهات القتال بالمحافظة .

وهاجم القيادي الحوثي النازحين في مأرب ووصفهم بأنهم زبالة اليمن، مطالبا سيده بأن لاتأخذه رأفة بمن في مأرب.. مبديا غضبه من طول أمد المعركة ومتسائلا: الى متى ياسيدي سنظل نقدم قوافل الشهداء من أطهر الخلق والطيران يقصفنا من جهة والمتخاذلين يقتلونا.

المصدر من هنا

شارك هذا الخبر:

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اخبار اليمن ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اخبار اليمن ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة