سخط شعبي واسع في مديرية أحور بسبب نقل الاغنام الى خارج

اخبار اليمن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سادت حالة من الاحباط والسخط في مديرية أحور عقب قرار مدير عام مديرية أحور العقيد/أحمد مهدي العولقي، بنقل الاغنام من الى خارج اسوارها بذريعة ان سوق الاغنام يسبب ازدحاماً كبيراً وسط الشارع العام بالمدينة ما يعيق حركة سير المشاة والمركبات، ولكون سوق الاغنام في وسط الشارع العام يعكس منظر غير ملائم لجمالية المدينة.

وأثار هذا القرار حالة من السخط لدى الموطنين الذين تفاجئوا عبر مكبرات الصوت يوم أمس بأن اللجنة الأمنية في المديرية تقر بنقل سوق الغنم الى خارج المدينة، في حين كان يترقب الأهالي القرار التاريخي بمنع حمل السلاح في سوق أحور والذي بسببه لا يزال سلسال الدم متواصل في حق الأبرياء والمساكين من مرتادي السوق على الدوام.

فيما رأى آخرون بأن قرار مدير عام المديرية سيخدم بدرجة اولى متنفذون لا يعترفون الا بلغة القوة والهيمنة سيفرضون جبايات مقابل ايجار السوق قد يراها بائعي الاغنام باهضة الثمن، ماقد يسبب خسائر عديدة للبائعين كون مسافات السوق الجديد بعيدة جداً ما يضطر البائعين الى استئجار عربة نقل فضلاً عن دفع رسوم السوق وحساب الدلال.

بينما هاجم ناشطون واعلاميون وشخصيات اجتماعية هذا القرار بانه غير مجدي لكون سوق الاغنام لا يستمر فيه البيع والشراء لفترات طويلة، حيث لا تتجاوز فترة نشاط السوق ساعتين، وبالامكان نقله الى موقع قريب من سوق المدينة في احدى المساحات الفارغة، بينما اقترح الجميع بان يتم نقل سوق القات من سوق المدينة العام كونه احد المسببات الرئيسية لازدحام المارين والمركبات ويشل حركة البيع والشراء فضلاً عن ما ينتجه سوق القات من اقتتال متواصل وفوضى مستمرة علاوة على ذلك فهو مكان لترويج الحبوب والمخدرات وتعطيل الشباب.

وماقد اثار حفيظة اهالي المديرية بشكل كبير هو سوء السلوك والتصرف السيئ والغير حضاري الذي اقدمت عليه بعض القوات الأمنية فجر هذا بصب مادة(السليط) على المقاعد الاسمنتية الخاصة بالمحلات التجارية الكائنة بالقرب من سوق الغنم القديم من اجل منع البائعين من الجلوس على هذه المقاعد او الدكك لزجرهم عن هذا السوق بعدما لم يتقيد البعض بهذا القرار.

 

المصدر من هنا

شارك هذا الخبر:

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اخبار اليمن ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اخبار اليمن ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة