في أول تعليق ناري .. الحوثي يتهم دولة خليجية بتسليم القيادي “العماد” بتسليمه للتحالف .. تفاصيل

اخبار اليمن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اتهمت مليشيات الحوثيين السلطات العمانية بتسليم القيادي الحوثي حسن العماد لقيادة التحالف العربي بالتعاون مع قيادات في حزب المؤتمر الشعبي العام.

 

جاء ذلك على لسان القيادي في مليشيات الحوثيين، سلطان جحاف، في تغريدة عبر حسابه بموقع تويتر، قال فيها ان السلطات العمانية سهلت عملية القبض على القيادي العماد، معتبرا أن ذلك عمل استفزازي وجبان من قبل السلطات العمانية لم يكونوا يتوقعوه.

 

وناشد جحاف الوفد التفاوضي لمليشيات الحوثيين في سلطنة عمان بمتابعة قضية العماد وتعليق اي مشاورات سياسية حتى يتم اطلاق سراحه.

 

وزعم جحاف، ان القيادي في حزب المؤتمر الدكتور ابو بكر القربي، ساعد التحالف في عملية القبض على العماد أثناء توجهه الى اليمن عبر سلطنة عمان.

 

جدير ذكره ان المدعو حسن علي يحيى العماد من أخطر قيادات مليشيا الحوثي العقائدية، وأبرز مرجعية إثنا عشرية للحوثيين، وهو متزوج من إيرانية ومقيم في الدوحة ولديه منزل في طهران.

 

ووالده يحيى العماد أحد أهم المرجعيات الدينية التي نشأت في إيران ويعتبر من أهم مؤسسي الحركة الحوثية والمشروع الايراني في اليمن.

 

وانتقل حسن العماد مع أشقائه إلى إيران مع والدهم المقيم في مدينة قم، في التسعينات ضمن مشروع ابتعاث ايراني تكفلت به السفارة الإيرانية في صنعاء 

 

وتلقى المدعو حسن العماد التعاليم العقائدية الاثناعشرية في الحوزات والمدارس الايرانية، حيث تم تأهيلهم ليصبحوا دعاة للمذهب الإيراني في اليمن.

 

وكانوا بالتزامن مع حروب صعدة يتنقلون بين وسائل الإعلام الفارسية والحوزات العلمية والمراقد الشيعية من أجل جمع الأموال اللازمة لدعم الحوثيين وفتحت الحسابات المصرفية.

 

كما كان العماد مسئولا عن مع لجنة خاصة أسستها طهران من أجل دعم الحوثيين إعلاميا وحقوقيا عبر كوادر الحوزات الطائفية وطلابها اليمنيون، وكان يتم التصديق على تمويل اللجنة اللازم من البرلمان الإيراني. ويدير العماد مجموعة منظمات وجمعيات خيرية حوثية تعمل على تنفيذ أجندة المشروع الإيراني في اليمن ومنها تنظيم مستقبل العدالة مؤسسة العلم والعمل.

 

واشترك حسن العماد عام 2006 في التمويل والإشراف على خلية حوثية خططت لاغتيال الرئيس اليمني الراحل علي عبدالله صالح، وكان العماد حينها متواجدا في طهران وعاد لليمن في 2011

 

ومنذ ذلك الحين تنقل العماد بين صنعاء وطهران والدوحة حتى العام 2015 حيث لم يتمكن من الخروج من اليمن بعد إعلان عاصفة الحزم حتى غادر إلى طهران في 2016 عبر طائره الامم المتحده . 

 

وفي يوليو قام قائد الحرس الثوري الإيراني حسين سلامي بتكريم حسن العماد في مؤتمر “مجاهدون في الغربة” وهو مؤتمر دولي يقام في طهران لتكريم الشخصيات والتنظيمات التي تساند الحرس الثوري وتعمل تحت اشرافه خارج إيران.

 

ويشغل أخوة المدعو حسن العماد الأربعة مناصب ومواقع هامة لدى الحوثيين، ومن بينهم علي العماد، رئيس الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة التابع للحوثي.

 

كما عيّن الحوثيون أحمد العماد رئيسا لفريق التواصل الخارجي للمليشيا الإنقلابية، فيما يعد عصام العماد مرجعية.

المصدر من هنا

شارك هذا الخبر:

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اخبار اليمن ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اخبار اليمن ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة