الارشيف / حوادث / اليوم السابع

صراع بين زوجين ينتهى بـ 33 غرزة للزوج وطلب طلاق بمكتب تسوية منازعات الأسرة

طالب زوج زوجته برد مقدم الصداق الحقيقي المسدد لها والبالغ 600 ألف جنيه، بعد تقدمها بطلب للطلاق خلعا بمحكمة الأسرة بالجيزة، وعرضها رد 1000 جنيه لا غير المسجلة بعقد الزواج، ليؤكد الزوج: "زوجتي تعدت علي بالضرب المبرح وتسببت فى إصابتي بـ 33 غرزة، وطردتني من مسكن الزوجية، وحرمتني من رؤية طفلتي الرضيعة".

 

وأضاف الزوج رداً علي دعوي تطليق زوجته أمام محكمة الأسرة: "زوجتي شهرت بسمعتي، ورفضت الرجوع لي وحل الخلافات بيننا ودياً، وساعدتها والدتها علي الإساءة لي، وقامت بتصرفات لا يقبلها رجل علي نفسه، واعلنت رغبتها بالانتقام مني، بسبب رفضي بيع شقتي وتسجيلها باسمها".

 

وتابع الزوج: "أقمت دعوي تعويض ضد زوجتي بسبب الإصابات التي تعرض لها، وطالبتها بـ 60 ألف جنيه، وعندما لجئت لوالد زوجتي للتدخل رفض بسبب خوفه منها، لأعيش في جحيم طوال الشهور الماضية منذ انفصالي عنها، وطردها لي من منزل الزوجية".

 

يذكر أن القانون حدد شروط للحكم بأن تصبح الزوجة ناشز، وذلك إذا امتنعت الزوجة دون سبب مبرر عن طاعة زوجها، وإذا لم تتعرض الزوجة على إنذار الطاعة خلال 30 يوما، عدم إقامتها دعوى الطلاق أو الخلع، أن لا تثبت أن بيت الطاعة غير ملائم وبعيد عن الآدمية أو مشترك مع أم الزوج أو شقيق الزوج.

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا