----

أبويا لمس أجزاء حساسة من جسمى بعد وفاة أمي بشهر وأخويا اتحرش بيا .. تفاصيل حكاية فتاة الشروق

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
أبويا لمس أجزاء حساسة من جسمى بعد وفاة أمي بشهر وأخويا تحرش بي مرة واحدة لكن مكنتش قادرة اتكلم وخايفة من الفضيحة لكن لما لقيت الوضع ابتدى يتطور مقدرتش اسكت .. بتلك الكلمات بدأت فتاة الشروق فى سرد أقوالها فى محضر الشرطة والتى اتهمت فيه والدها وشقيقها بـ هتك عرضها.

في الظلام الدامس، كانت عقارب الساعة تشير الى الواحدة والنصف بعد منتصف الليل ، وتحديدًا بعد وفاة والدة الضحية بـ 30 يومًا دخل خلالها الاب المتهم على ابنته في غرفتها الخاصة بها وهي نائمة وظل يلمس اجزاء حساسة من جسدها النحيل حتى استيقظت الفتاة أخبرها الاب خلالها انه يعطف عليها ومكث يتغزل فى جسدها وهي تقف حائرة بين يدي والدها لم تستطع التحدث أو فضح أمر والدها خوفا من الفضيحة فكاد عقلها الصغير أن يصاب بالجنون كيف يقوم والدها بنهش جسدها بدلا من أن يحافظ عليه.

مر يوم تلو الآخر، وازدادت افعال والدها القبيحة وفي إحدى الليالي دخل عليها شقيقها برفقة والدها الي غرفة نومها وبدأ الحديث سويًا حتى خرج شقيقها وهنا أجبرها والدها على خلع ملابسها بالكامل حتى ان وقفت عارية أمامه ينظر اليها كفريسة، وبدأت يداه تتحركان على جسد الضحية يمينًا ويسارًا في سائر جسدها وكأنها عاهرة، رغم كل ذلك لم يفض والدها غشاء بكارتها ولم يعاشرها معاشرة الأزوج ولكن اكتفى بلمس جسدها.

وفي إحدى الليالي اختمرت الفكرة في ذهن الفتاة ان تبوح بسرها الي شقيقها ولكن كانت المفاجأة ان تحرش بها شقيقها هو ايضًا.


تلك الضحية حملت عارها لوحدها وعند انتهاز الفرصة خرجت مسرعة من المنزل وهرولت الى قسم شرطة الشروق لتحرر محضرا ضد والدها وشقيقها.

لم تمر سوى دقائق معدودة من تحرير المحضر وهرع رجال المباحث بقيادة أحمد عاطف رئيس مباحث قسم الشروق وألقى القبض علي المتهم " خفير ونجله" لاتهامهما بمحاولة هتك عرض ابنته ، وبعرضهما علي النيابة العامة قررت عرض الفتاة علي الطب الشرعي للكشف عليها لبيان عذريتها.

وقررت الفتاة خلال التحقيقات انها تعرضت للاعتداء الجنسي على مدار 9 سنوات كاملة من والدها وشقيقها بعد احتجازها مكبّلة فى إحدى غرف مسكنهم بمنطقة الشروق ، فيما باشرت النيابة التحقيق مع الاب ونجله وواجهتهما بأقوال الفتاة ، واستعجلت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة.

تلقي اللواء نبيل سليم مدير مباحث العاصمة اخطارا من المقدم أحمد عاطف رئيس مباحث قسم الشروق يفيد بحضور فتاة فى العقد الثاني من عمرها الي القسم و قررت أنها تعرضت علي مدار سنوات لمحاولات هتك عرضها علي يد والدها وشقيقها.

واضافت الفتاة أنها نجحت في الهرب منهما ولجأت لقسم الشرطة بعد ان فاض بها الكيل ، حيث اتهمت فى بلاغها والدها (55 سنة - خفير) وشقيقها (22 سنة) بمحاولاتهما المستمرة للاعتداء الجنسي عليها منذ ان توفيت والدتها و هى فى عمر ١٥ عاما.

كما قررت الفتاة فى اعترافاتها انها روت لشقيقها تفاصيل محاولات والدها المستمرة للاعتداء عليها جنسيا فلعب الشيطان برأسه هو الاخر وحاول اكثر من مرة الاعتداء عليها.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق