مأساة الصف.. آية ابتلعها نهر النيل وحاول والدها إنقاذها فلحق بها.. صور

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

طلبت النيابة العامة بجنوب الجيزة الاستماع لأقوال الشهود في واقعة غرق الطالبة "آيه" ووالدها " الشيخ خالد"بمياه النيل في الصف حيث جرفت المياه الفتاة أثناء محاولتها اللعب في المياه إلا أن قدمها انزلقت فاختل توازنها وسقطت في مياه النيل ولـ عدم اجادتها السباحة جرفتها المياه.

وأثناء محاولة الأب إنقاذ إبنته جرفته المياه هو الآخر لعدم إجادته السباحة ولكن حاول رجال الإنقاذ انتشال الجثتين بعد بلاغ الأهالي والشهود بالواقعة فلم يعثروا إلا على جثة الفتاة وبعد 10 أيام من الواقعة تم العثور على جثة الأب وصرحت النيابة بالدفن عقب الانتهاء من التشريح لبيان سبب الوفاة. 

تلقت غرفة عمليات الحماية المدنية بمديرية أمن الجيزة إشارة من غرفة عمليات النجدة تفيد بغرق فتاة ووالدها بمياه النيل بدائرة قسم شرطة الصف، وعلى الفور انتقلت قوة أمنية برئاسة الرائد أحمد يسري رئيس مباحث قسم شرطة الصف، مدعوما بقوات الإنقاذ النهري، لانتشال الجثتين.

كانت بداية الواقعة عندما خرج الشيخ خالد يوم الحادث مصطحبا ابنته آية كالمعتاد صباح يوم الجمعة الماضي 19 يونيو لقضاء بعض الاحتياجات الخاصة بالمنزل، والتنزه أيضا، بالقرب من معدية العبارة الخاصة بنقل المواطنين بنهر النيل في مدينة الصف.

أرادت "آيه" أن تداعب مياه نهر النيل بقدميها الصغيرتين فاقتربت من المياه إلا أن قدمها انزلقت هذه المرة فاختل توازنها، وسقطت في مياه النيل.

لم تتقن" آيه" السباحة بعدما حاولت التشبث بالحشائش والطين على جانب النهر، إلا أن المحاولة لم تنجح وجرفها التيار فصرخت واستغاثت بوالدها الذى سرعان ما وصل إليها.

كما تبين أن الأب لا يتقن السباحة ولكنه ألقى نفسه خلفها، محاولا انتشال جثمانها، وحاول حملها والخروج من المياه إلا أنهما خلال لحظات اختفيا معا تحت مياه النهر.

أسرع عدد من المواطنين الذين شاهدوا الموقف، في محاولة لإنقاذهما، إلا أن الأمر انتهى سريعا، كل شىء عاد كما كان، وهدأت المياه بعد أن ابتلعت الفتاة ووالدها، فأبلغ أحد المواطنين غرفة النجدة، عن غرقهما، وبدأ رجال الإنقاذ النهرى فى عملية البحث.

استعان رجال الإنقاذ النهرى بعدد من القوارب الخاصة بالصيد، وتم توسيع دائرة البحث، لكن الساعات الأولى مرت دون جدوى، وفى التالى للغرق، تم انتشال جثة آية وتسليمها لأهلها بعد تصريح النيابة بالدفن.

بعد العثور على جثة"اية"واصل رجال الإنقاذ النهرى عملهم بالبحث عن جثمان والدها وشارك عدد من الصيادين فى عمليات البحث إلا أن الأمر ازداد صعوبة بعد اختفاء الجثمان من المكان الذى شهد حادث الغرق، وتحرك لمسافة كبيرة مع تيار المياه، ومرت الساعات وتلتها أيام، دون العثور عليه، وشاء القدر أن يظهر جثمان الشيخ خالد طافيا بنهر النيل بالبدرشين بعد مرور 10 أيام على غرقه، فأسرع عدد من المواطنين، لإبلاغ مركز الشرطة، ووصل رجال الإنقاذ النهرى وتأكدوا أنه للشيخ الغارق، فانتشلوا جثته وتم تسليمها لأسرته بعد الانتهاء من تصريح الدفن.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق