خاف من الفضيحة فرمي نفسه في النيل : مدير البنك طلع حرامي

البشاير 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

انتحر نائب مدير أحد البنوك فرع المنيا، بالقاء نفسه في النيل، خوفاً من الفضيحة لعمله في مجال الاستيلاء على الأموال واستبدالها بعملات أجنبية، حيث تلقى قسم شرطة المنيا بلاغاً بإصطدام ملاكى قيادة “نائب مدير أحد البنوك فرع المنيا – مقيم بدائرة القسم” بـ ” 5 ” متوقفة على جانب طريق كورنيش النيل دائرة القسم وتصالح مالكى تلك معه، والعثور فى وقت لاحق على جثة “نائب مدير البنك” بنهر النيل بدائرة القسم وإنتشالها بمعرفة قوات الإنقاذ النهرى واتهام مدير البنك لنائبه المذكور بإختلاس مبلغ “مليون و500 ألف جنيه” .

تم تشكيل فريق جنائى برئاسة قطاع الأمن العام وبمشاركة إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن المنيا توصلت جهوده إلى أن “نائب مدير البنك المتوفى” كان يستولي من البنك على مبالغ مالية وإستبدالها بعملات نقد أجنبى لتحقيق هامش ربح شخصى يتحصل عليه من فرق الأسعار خارج التعاملات البنكية مستغلاً طبيعة عمله وإتفاقه بتاريخ الواقعة مع “عاملين – مقيمان بدائرة مركز شرطة المنيا “على إستبدال مبلغ مالى من العملة المحلية إلى العملة الأجنبية، فقام المتوفى بالإستيلاء على المبلغ بمعاونة العاملين، ولدى قيامهم بعملية تسليم وتسلم مع أحد الأشخاص قام الأخير بمغافلتهم والإستيلاء على المبلغ المالى وهرب بسيارته مما دعى المتوفى والعاملين بإستقلال سيارته ومحاولة اللحاق به فإصطدم بعدد من السيارات المتوقفة ولخشية إفتضاح أمره وتعرضه للمسائلة القانونية ألقى نفسه بالمجرى المائى لنهر النيل .

وتوصلت التحريات إلى أن “عاطل – مقيم بدائرة مركز شرطة سمالوط غرب “وراء إرتكاب واقعة الإستيلاء على المبالغ المالية من المتوفى ، وعقب تقنين الإجراءات تم إستهدافهم بمأمورية برئاسة قطاع الأمن العام أسفرت عن ضبطهم ، وبمواجهتهم بما توصلت إليه التحريات أقروا بها وأضاف العاطل بسابقة إجراء عمليتين سابقتين لتلك الواقعة لكسب ثقتهم وبتاريخ الواقعة تمكن من مغافلتهم والإستيلاء على المبلغ المشار إليه والهرب ، وتم بإرشاده ضبط مبلغ “مليون و200 ألف جنيه”، وأكد أنها ذات المبالغ المستولى عليها من المتوفى، فتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة .

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة البشاير ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من البشاير ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق