”جوز حمام ”.. تفاصيل مقتل تاجر طيور على يد صديقه في المنصورة

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لم يتخيل ، صاحب الـ 40 عامًا، والذي يعمل تاجر طيور، أن الخلاف الذي وقع بينه وبين أحد أصدقائه بسبب بيع "جوز حمام"، سيكتب الحلقة الأخيرة من حياته، إذ نشبت بينهما مشادة كلامية تطورت لمشاجرة كبيرة تجمع على إثرها  المواطنين في المنصورة، وقاموا بفض المشاجرة بينهما، وانصرف الجميع كل إلى بيته، إلا أن الرغبة في الانتقام سيطرت على المتهم "الطرف الثاني"، الذي عقد العزم على تأديب الضحية؛ وهو الأمر الذي تحقق بعد وقت قليل من المشاجرة، بعدما قرر الحضور مرة أخرى لمحل المجني عليه، وما أن وقعت عينه عليه، قام بإخراج سلاح أبيض" سكين" من دراجته النارية وطعنه من الخلف في رقبته أفقدته إتزانه وسقط على الأرض في بحر من الدماء، ليلفظ أنفاسه الأخيرة، فيما لاذ المتهم بالفرار.

بداية المشاجرة 

ورد إخطار لمساعد الداخلية مدير أمن الدقهلية اللواء رأفت عبد الباعث، من مدير المباحث الجنائية اللواء مصطفى كمال، يفيد بورود بلاغ لإدارة النجدة من المواطنين في شارع المدير يفيد بمصرع  تاجر طيورمحمد صلاح عبد الرءوف 41عامًا، في شارع المديرالمنصورة.

وعلى الفور انتقل رجال وحدة مباحث الدقهلية، برئاسة المقدم أحمد شبانة رئيس مباحث قسم أول شرطة المنصورة ومعاونين المباحث برفقته إلى مكان الجريمة.


جوز حمام

وكشفت المعاينة الأولية لرجال المباحث، أن خلاف قد وقع بين المجني عليه تاجر الطيور وشخص أخر يدعى إبراهيم سعد شحاتة وشهرته "إبراهيم أ" 40 عامًا تاجر طيور ومقيم شارع الأسواق بمدينة المنصورة على بيع "جوز حمام" في وقت سابق للواقعة، إلا أن الضحية فوجئ بالمتهم يحضر إليه مرة أخرى لمحله فنشبت مشاجرة بينهما مرة أخرى قام على إثرها الأخير بإخراج سلاح أبيض "سكين" من دراجته النارية، وطعن المجني عليه من الخلف في رقبته من والتي أنهت حياته في الحال وفر هاربا.

اقرأ أيضًا: كنا مسطولين.. المتهمون بالتحرش بفتاة مدينة نصر يروون تفاصيل جريمتهم

وبتقنين الإجراءات نجحت قوة من مباحث قسم شرطة أول المنصورة في القبض على المتهم، عقب اختبائه وبحوزته السلاح المستخدم "سكين"، وتم نقل جثة المجني عليه إلى مستشفى المنصورة الدولي، وتم تحرر المحضر اللازم بالواقعة وأخطرت النيابة العامة للتحقيق في الواقعة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق