عاطل يختلق جريمة خطف لتشويه سمعة مرشحة برلمانية في أوسيم

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كشفت تحقيقات محمد هاني رئيس نيابة أوسيم، حيلة عاطل لتشويه صورة مرشحة برلمانية واتهام أسرتها باختطافه لابتزازهم بسبب خلافات سابقة بينهم، حيث اتفق مع أبناء عمه على إطلاق الرصاص وسط الشارع واختطافه. 

وأشارت التحقيقات إلي أن بداية الكشف عن الجريمة كان ببلاغ من أسرة شاب بتعرضه للاختطاف، حيث قرروا في محضر بمركز شرطة
أوسيم أن ٥ ملثمين يستقلون دراجتين ناريتين أطلقوا وابلا من الاعيرة النارية وسط الشارع واختطفوا نجلهم وفروا هاربين واتهموا أقارب مرشحة لمجلس النواب "زوجها وحماها وشقيقها" وذلك بسبب خلافات سابقة بينهم. 

وأضافت التحقيقات أن قوة من مباحث أوسيم انتقلت إلي مسرح الواقعة وتم فحص عدد من كاميرات المراقبة وتبين أن ٥ ملثمين اختطفوا الشاب وفروا هاربين، بعد مرور ٢٤ ساعة حضر الشاب المختطف إلي قسم الشرطة بعدما أفاد أن مختطفيه أطلقوا سراحه واتهم أقارب المرشحة البرلمانية باختطافه، مشيرا إلي وجود خلافات بسبب تعاملات مالية سابقة بينهم. 

أجرت النيابة تحقيقا موسعا مع المتهم ليعترف باختلاقه الواقعة انتقاما من المشكو في حقهم لخلافات سابقة بينهم وتشويه صورة المرشحة البرلمانية وقرر فبركة واقعة الاختطاف واتهامهم من أجل ابتزازهم. 

وأضاف الشاب أنه من أجل تنفيذ مخططه اتفق مع ٥ من أبناء عمومته علي اختطافه وبالفعل أحضروا بندقية الية وتعمدوا تنفيذ الجريمة وسط الشارع والمارة حيث تم إطلاق عدة أعيرة نارية واختطافه علي مرأى ومسمع من الأهالي. 

أمرت النيابة بحبس المتهم ٤ أيام باتهامات الابتزاز وحيازة سلاح ناري بواسطة الغير وذخيرة والبلطجة وإرهاب المواطنين وترويعهم، وقررت ضبط وإحضار ٥ متهمين هاربين.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق