”تسليم قاصر المنشأة ضحية اغتصاب والدها وشقيقها لعمتها”.. وقرارت جديدة من النيابة

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أمرت النيابة العامة بشمال الجيزة، الأثنين، تسليم الطفلة" لعمتها بعد الأنتهاء من التحقيق مع الأب لاتهامه في اغتصاب طفلته وانجابها سفاحا من شقيقها التؤام.

كما أمرت النيابة العامة بشمال الجيزة إيداع شقيقها المتهم إلى الأحداث، وإيداع الطفل الرضيع إحدى دور الرعاية التخصص بالأطفال، مع تجديد حبس الأب 15 يوما على ذمة التحقيقات.

وجاء في تحقيقات النيابة العامة، تفاصيل جديدة فى واقعة اغتصاب فتاة على يد والدها وشقيقها التوأم "م.م"، والتي انجبت طفلا سفاحا، حاول والدهما التخلص منه لعدم افتضاح أمره، وتبين أن والدة المجنى عليها تركت المنزل منذ عام ونصف بسبب خلافات مع زوجها وتركت أولادها رفقة الزوج المتهم.

وأضافت تحقيقات النيابة أن الفتاة مارست الجنس مع شقيقها الذي استدرجها عدة مرات على مدار عام وشهرين حتى حملت سفاحا، وعندما علم والدها انتظر حتى وضعت الطفل وتوجه إلى منشأة القناطر للتخلص منه، ولكن الأهالى أمسكوا به وسلموه للشرطة.

اقرأ أيضا: بعد موتها.. ”الطريق” تنقل روايات جيران الأم ضحية الابن العاق بفيصل: وصلات تعذيب لا تنقطع منذ 5 أشهر (فيديو- وصور)

 

كانت أجهزة الأمن ألقت القبض على عامل وابنه لاتهامهما باغتصاب ابنته وإنجاب طفل منها سفاحا بمنشأة القناطر، ومحاولة التخلص من الطفل بإلقائه في القمامة داخل كرتونة، وتم ضبط المتهم وبعرضه أمام رجال المباحث اعترف بارتكاب الواقعة.

 

المتهمان من البحيرة في الأصل، والأب أراد التخلص من الطفل فجاء به إلى منطقة منشأة القناطر وضبطه الأهالي في الجيزة، وتبين أن المجني عليها "أ.م" 14 عاما، طالبة بالصف الأول الثانوي، وقالت إنها تعرضت للاغتصاب على يد شقيقها التوأم "م.م" 15 عاما طالب بالصف الأول الثانوي، كما تعرضت للاغتصاب على يد والدها "م" 35 عاما عامل فراشة لمدة طويلة، وأنجبت طفلاً سفاحا.

وبسؤال الفتاة أمام رجال المباحث أضافت أنها كانت تُفاجأ بوالدها يفتح باب الغرفة ويغتصبها كرها ويهددها بالقتل إذا تحدثت مع أحد، وأيضا كانت تتعرض للاغتصاب على يد شقيقها بالإجبار وكان يعنفها ويضربها ويهددها بالقتل حتى تخضع له.

اقرأ أيضا: أب يغتصب طفلته وشقيقها ينجب منها سفاحًا والتحريات: أمها منفصلة من سنة

وتابعت التحريات أن الفتاة تعرضت لاغتصاب على يد والدها أكثر من 6 مرات، وأنها كانت تتحمل ذلك خوفا من التهديدات بالفضيحة والقتل، وعندما علمت بحملها أخبرت والدها بذلك، فأرسلها إلى أحد أقاربه، وبعد تمام 9 أشهر أنجبت الضحية طفلا، فأخذه والدها وذهب به إلى منطقة منشأة القناطر ووضعه في صندوق قمامة، فشاهده أحد المارة ومنعه من التحرك حتى تجمع الأهالي، وتم إبلاغ الشرطة.

 

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق