الأب هو القاتل والسبب الانتقام.. تفاصيل جديدة بمذبحة سوهاج

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كشفت التحقيقات الخاصة بمذبحة سوهاج، والتى راح ضحيتها سيدة واثنان من اطفالها، أن "الأب" وراء ارتكاب المذبحة، بسبب انتقامه من زوجته وأبنائه الاثنين بعد أن عثر على جثة "طفلة" ابنة جارتهم مقتولة ومدفونة في "بئر الصرف الصحي" الخاص بالمنزل .

ورجحت التحريات أن الزوج انتقم من زوجته وقتلها أمام طفليها الاثنين، وبعد ذلك ذبحهما وفرا هارباً، لتتابع التحقيقات والتى جرت تحت إشراف اللواء حسن محمود مدير أمن سوهاج، واللواء عبد الحميد أبو موسى مدير مباحث سوهاج، أن قوات الأمن عثرت على الجثث الثلاثة فى غرفة النوم وصالة المنزل، وجثة الطفلة الرابعة "ابنة الجارة" مقتولة خنقا وملقاة فى بئر الصرف الصحى، وانتقل فريق من المحققين إلى مسرح الجريمة، وعاينت القوات مسرح الجريمة، وحرزت سلاحاً أبيض ملطخاً بالدماء، وقررت الجثث على الطب الشرعى لتشريحها لبيان اسباب الوفاة.

وبدأ فريق البحث فى فحص كاميرات المراقبة القريبة من مكان الجريمة وأيضا مناقشة جارة المجنى عليها، لمعرفة دوافع جريمة قتل طفلتها، ولا تزال القوات تواصل جهودها لضبط الاب الهارب المتشبه فيه بارتكاب تلك المذبحة

وكشفت الأجهزة الأمنية عن تشكيل فريق من وحدة مباحث جرجا وإدارة البحث الجنائي بالمديرية، فضلا عن إعداد 3 مأموريات للبحث عن الزوج المشتبه فيه بارتكاب المذبحة، للقبض عليه في الأماكن التي يتردد عليها، لضبطه بعد أن تبين هروبه من مسرح الجريمة في وقت مقارب للعثور على الجثث، مؤكدة بأن الزوج قتل زوجته وأبنائه الاثنين، انتقاما من الزوجة لارتكابها جريمة قتل طفلة "بنت الجيران" ودفن جثتها في بئر الصرف الصحي بالمنزل، مشيرة إلى أن القوات تمكنت من تحديد مكان هروب المتهم، وجار ضبطه خلال الساعات القليلة المقبلة.

وتابعت التحريات والتى جرت تحت إشراف اللواء حسن محمود مدير أمن سوهاج، واللواء عبد الحميد أبو موسى مدير مباحث سوهاج، أن قوات الأمن عثرت على جثث الثلاث فى غرفة النوم وصالة المنزل، وجثة الطفلة الرابعة " ابنة الجارة "مقتولة خنقا وملقية فى بئر الصرف الصحى، لينتقل فريق من المحققين إلى مسرح الجريمة، وعاينت القوات مسرح الجريمة، وحرزت سلاح أبيض ملطخ بالدماء، وقررت عرض الجثث على الطب الشرعى لتشريحها لبيان أسباب الوفاة.

وبدأ فريق البحث فى فحص كاميرات المراقبة القريبة من مكان الجريمة، وأيضا مناقشة جارة المجنى عليها، لمعرفة دوافع جريمة قتل الطفلة -ابنة الجارة-، ولا تزال القوات تواصل جهودها، لضبط الأب الهارب المتشبه فيه بارتكاب تلك المذبحة.

كان اللواء حسن محمود، مدير أمن سوهاج قد تلقى بلاغا مأمور مركز شرطة جرجا، يفيد بوروود بلاغ بالعثور على 3 جثث بينهم طفلين، وانتقل إلى مكان الواقعة، مأمور وضباط مباحث المركز، وتبين من التحريات التي باشرها اللواء عبد الحميد أبو موسي، مدير المباحث الجنائية مقتل كل من "سمير ا. ع." 14 عاما، "وأسماء ا. ع." 8 سنوات، ووالدتهما "شيماء ع. م." 30 عاما.

وتبين من المعاينة أن عملية القتل استخدم فيها سلاح نارى وساطور، بينما عثر أثناء التفتيش على جثة طفلة تدعى "رودينا م. ن."، 3 سنوات، مبلغ باختفائها منذ يومين، معلقة داخل بئر للصرف الصحي بالمنزل جثة هامدة.

حرر محضر بالواقعة، وتم اخطار النيابة العامة، التي انتقلت إلى مكان الواقعة، وتم معاينة الجثث الأربعة، والتصريح بنقلهم إلى مستشفي جرجا العام، وتم نقل جثة إلى مستشفى العسيرات المركزي.

كلف مدير أمن سوهاج، إدارة البحث الجنائي بسرعة تشكيل فريق بحث للوقوف على الأسباب التي أدت إلى الجريمة، وضبط الأب الذي تبين اختفاءه من القرية.

اقرأ أيضا: ”انا قتلت زوجي ياباشا”.. زوجة تسلم نفسها بالإسكندرية وتروي تفاصيل جريمة مثيرة

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق