استمرار حبس أم براءة؟.. تعرف على مصير خلف القضبان

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
أحكام بالحبس وغرامات وتأجيل للاستئناف، قرارات صدرت ضد بعد قرار محكمة مستأنف القاهرة الاقتصادية، بقبول استئنافها على حبسها سنتين وتغريمها 100 ألف جينه، بتهمة سب وقذف الإعلامية ريهام سعيدة، والقضاء مجددا بحبسها 6 أشهر وإلغاء الغرامة." السابع" يكشف فى السطور التالية مصير سما المصرى فى ساحات القضاء.

 

يقول المستشار أشرف ناجى محامى سما المصرى، إنه صدر ضدها حكم من محكمة الاستئناف بحبسها سنتين بتهمة التحريض على الفسق والفجور، وسيتم تقديم طعن أمام محكمة النقض لتخفيف الحكم أو إلغائه.

أما فى قضية السب والقذف للإعلامية ريهام سعيد، أكد ناجى، أنه سيتقدم بالطعن بعد تخفيف العقوبة من سنتين لـ6 أشهر أمام محكمة النقض لإلغاء الحكم أو تخفيفه.

 

وعن القضية الأخرى فى السب والقذف والتى قضت فيها محكمة أول درجة بمعاقبة سما المصرى بحبسها سنتين، أوضح المستشار أشرف ناجى أنه ينتظر قرار محكمة الاستئناف بجلسة فى 16 نوفمبر المقبل.

 

وكانت المستشار مروة هشام بركات، أصدر حكمًا بمعاقبة سما المصرى فى قضية سب وقذف الإعلامية ريهام سعيد، بالحبس سنتين وغرامة 100 ألف جنيه، وحصل "اليوم السابع" على أمر إحالة المتهمة سامية أحمد عطية، الشهيرة بـ"سما المصرى" فى القضية رقم 535 لسنة ، والمتهمة فيها بسب وقذف الإعلامية "ريهام سعيد".

 

وأوضح أمر الإحالة، أن المتهمة سامية أحمد عطية، وشهرتها "سما المصرى"، قامت فى غضون شهر أغسطس بدائرة قسم الأزبكية بمحافظة القاهرة، بالاتهامات التالية:

 

- قذفت المجنى عليها ريهام عمرو حسن سعيد، وشهرتها "ريهام سعيد"، بأن أسندت لها أمور لو كانت صادقة لأوجبت احتقارها، وقد تضمن هذا الأمر طعناً فى عرضها، وذلك بأن ظهرت فى مقطع مصور ووجهت للمجنى عليها العبارات المبينة وصفاً بالأوراق، وأرسلت هذا المقطع لأصدقائها عبر "الواتساب" على النحو المبين بالتحقيقات.

 

- سبت بطريق التليفون المجنى عليها "ريهام سعيد"، بأن وجهت لها العبارات والألفاظ الخادشة للشرف والطاعنة فى العرض، بأن ظهرت فى مقطع مصور وجهت فيه إليها العبارات المبينة وصفاً بالأوراق، ونشرت هذا المقطع عبر إرساله لأصدقائها عبر تطبيق "الواتساب" على النحو المبين بالتحقيقات.

 

- اعتدت على المبادئ والقيم الأسرية فى المجتمع المصرى، وذلك بأن ظهرت بمقطع مصور مخالف وأرسلته لأصدقائها عبر تطبيق "الواتساب".

 

- نشرت معلومات وأخبار عن طريق الشبكة المعلوماتية تنتهك خصوصية المجنى عليها "ريهام سعيد" بدون رضاها، وذلك بأن ارتكبت الأفعال كما وردت بالاتهام الأول وإرسالها لأصدقائها عبر تطبيق "الواتساب" على النحو المبين بالتحقيقات.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق