”قذافي جالي المطار أخدني”.. آخر مكالمة للمهندس المدفون منذ 5 سنوات أسفل بلاط شقة في بولاق

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

"قذافي جالي المطار أخدني، وروحت معاه شقة بولاق الدكرور، هنام شوية أرتاح من السفر وهقوم أنزل معاه أحاسبه وأشوف الدنيا.. لو كل حاجة كويسة هرجع خلال أسبوع لكن لو اكتشفت حاجة مش مظبوطة هصفي الحسابات بينا وهلغي التوكيل".. تلك كانت آخر مكالمة جمعت "رضا" المهندس المقتول منذ 5 سنوات والمدفون أسفل بلاط شقته بشارع العشرين، وزوجته عام 2015.

على مدار سنوات كان يرسل "رضا"، المهندس بدولة ، حوالات مالية كل شهر بموجب توكيل عام، لإستثمارها وشراء مكتبات وشقق سكنية، لتأجيرهم والإستفادة من الإيجار، وفي شهر إبريل عام 2015، أخبر رضا "المهندس" زوجته المقيمة معه بالسعودية، أنه يشك في صديقه "قذافي"، بإختلاس أمواله.. " أنا شاكك إن صاحبي بيسرقني هنزل أشوف الدنيا، وهرجع تاني".

اقرأ أيضا: ”سم مراته وقتل صاحبه”.. حكاية دفن سيدة ومهندس أسفل بلاط شقته لمدة 5 سنوات بالهرم

 

أيام معدودة وحضر المهندس إلى البلاد، وكان حينها صديقه ينتظره، وبعدما توجه رفقته إلى شقته بشارع العشرين، بمنطقة بولاق الدكرور، أجرى آخر مكالمة هاتفية مع زوجته، وبعدها اختفى في ظروف غامضة.

 

في عام 2015 ورد بلاغا لقسم الشرطة عام 2015 من "ق. ف ع "، 49 مالك مكتبة مقيم في المريوطية، بغياب زوجته، 34 سنة، ربة منزل، وبحوزتها مبلغ 335 ألف جنيه، وفي وقت لاحق اتهم أهل المتغيبة زوجها "المبلغ" بأنه وراء غيابها لوجود خلافات بينهما، وبعرضه على النيابة العامة آنذاك أخلى سبيله، كما تبين من التحريات أن زوجها مقيد الحرية، لتنفيذ عقوبة الحبس لمدة سنة بسجن الاستئناف منتحلًا اسم صديقه رضا الُمبلغ بغيابه أيضًا وبحوزته مبلغ 300 ألف جنيه بتاريخ 25- 4 -2015.

اقرأ أيضا: عاجل | جريمة بشعة في شارع العشرين.. ضبط عاطل قتل زوجته وشاب ودفنهما أسفل بلاط شقته لمدة 5 سنوات بالهرم

وبالعرض علي النيابة العامة وبمواجهة المتهم بما توصلت إليه التحريات، اعترف بانتحاله اسم صديقه "رضا"، 49 سنة، مهندس بالسعودية وله محل إقامة بهضبة الأهرام وآخر ببولاق الدكرور، تربطهما علاقة صداقة وشراكة عمل.

وقال المتهم إنه إرتكب الجريمة لقيام المجني عليه بتحويل مبالغ مالية له لاستثمارها في مجال شراء وبيع الشقق السكنية، ونظرًا لتعثره ماليًا بالتزامن مع عودته من الخارج، وخشية افتضاح أمره، عقد العزم على قتله.

 

 كما اعترف المتهم خلال التحقيقات بقتل زوجته أيضا، نظرًا لوجود خلافات بينهما لاستيلائها منه على مبالغ مالية فعقد العزم على قتلها، حيث أعد مادة سامة قام بدسها لها في الطعام خلال تواجدهما بمحل إقامتهما، ونقلها إلى الشقة التي كان قد دفن جثة صديقه بها، ودفنها بأرضية إحدى غرفها.

وتم بإرشاد المتهم، الانتقال إلى الشقة التي دفن الجثتين بها، وأمكن استخراج هيكل عظمي لصديقه المجني عليه من أرضية إحدى غرف الشقة، كما تم استخراج هيكل عظمي آخر لزوجته المجني عليها، ثم تولت النيابة العامة التحقيق.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق