الجريمة خطر على المجتمع.. المدعي بالحق المدني: الحكم رادع ومُرضٍ لأسرة فتاة المعادي

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال المستشار هشام عامر  الدفاع بالحق المدني، في قضية "مريم" التي لقيت مصرعها علي يد متهمين والمعروفة اعلاميا بواقعة مقتل فتاة المعادي ان الحكم كان متوقعا.

وأكد عامر، في تصريحات خاصة لـ ، ان حكم المحكمة جاء في الصميم وأنه حكم عادل لان فعل المتهمين في ارتكابهم الجريمة خطر علي المجتمع بأكمله.

وأضاف عامر، أن حكم المحكمة الذي صدر برئاسة المستشار وجيه حمزه شقوير المنعقدة في محكمة التجمع الخامس بالقاهرة الجديدة رادع لكل من تسول له نفسه في إزهاق روح بني ادم.

وأشار الي أن ظاهرة السرقة منتشرة في المجتمع بشكل غريب ، فكان الحكم رادعا لكل ومُرضٍ.

وكانت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار وجيه حمزة شقوير، قررت إحالة اوراق المتهمين الاول والثاني بسحل وقتل فتاة المعادي لسرقتها، في شارع 87 تقاطع شارع 9 بثكنات المعادى للمفتى.

كان المتهمان اعترفا أمام جهات التحقيق بارتكاب الواقعة، وقال إن المتهم الأول «السائق» اعتاد العمل على سيارته الميكروباص منذ أكثر من عام، حيث يعمل بها في خط ركاب «المعادى- دار السلام»، وأكد مالك السيارة ويدعى «محمد عبدالعزيز» أنه يوم الحادث حضر المتهم في السابعة صباحا وتسلم السيارة كعادته وتركها أمام منزله في الثامنة مساء وكان مرتبكا ولم يتحدث معه في أي شيء على غير العادة في كل يوم.

وأضاف مالك السيارة في التحقيقات أنه لا يعرف شيئا عن الحادث حتى تم القبض عليه من منزله لسؤاله عمن كان يقود السيارة في توقيت الحادث، وأرشد عن المتهم الأول. وقالت مصادر قضائية إنه تقرر احتجاز مالك السيارة للتحقيق معه في تهمة «طمس لوحات معدنية».

وقررت النيابة العامة حبس المتهمين لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات بقتل مريم «فتاة المعادي»، واصطحبت قوة من مباحث القاهرة المتهمين، بعد اعترافهما في محضر التحريات بما نسب إليهما من اتهامات بالشروع في سرقة الضحية بالإكراه والاقتران بجريمة القتل.

كانت النيابة العامة أعلنت تفاصيل الحادث الذي أودى بحياة فتاة بحي المعادي، حيث تلقت بلاغًا من غرفة عمليات النجدة بقسم شرطة المعادي بوفاة المجني عليها «مريم» البالغة من العمر 24 عامًا بحي المعادي، وأنَّ ًا قد أبلغ الشرطة برؤيته (ميكروباص بيضاء اللون) يستقلُّها اثنان، انتزع مُرافِق سائقِها حقيبةَ المجني عليها منها، ما أدى إلى اصطدامها بسيارة متوقفة ومن ثَمَّ وفاتها.

وأضاف البيان أن «النيابة العامة» انتقلت لمناظرة جثمان المجني عليها، وتبين إصابتها بأنحاء متفرقة من جسمها، كما انتقلت لمعاينة مسرح الحدث بصحبةِ ضُبَّاط «الإدارة العامة لتحقيق الأدلة الجنائية»، فتبينت آثار دماء ملطخة بالرمال على مقربة من إحدى ، فأخذت عينات منها، وكلَّفتْ ضباط الإدارة بمضاهاتها بعينة دماء المجني عليها.

وتمكنت «النيابة العامة» من الحصول على 5 مقاطع مرئية من كاميرات المراقبة المُطلَّة على موقع الحادث، والتي تبيَّن منها مرور السيارة التي استقلها المتهمان بسرعةٍ فائقة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق