فتاة الـ فوتوسيشن بالأهرامات.. ننشر صورة سلمي الشيمي داخل النيابة

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

حصل ""، على أول صورة لفتاة الـ"فوتوسيشن الأهرامات"، سلمي الشيمي، داخل نيابة الحوادث بجنوب الجيزة التى أمرت بإخلاء سبيلها مع المصور حسام محمد، بكفالة قدرها 500 جنيه لكلٍ منهما.

وكانت نيابة حوادث جنوب الجيزة، باشرت التحقيقات فى واقعة فتاة "سيشن الأهرامات"، ، التي أجرت جلسة تصوير بالزي الفرعوني في منطقة سقارة، ووصلت سلمى إلى مقر النيابة مرتدية عباءة سوداء وإكسسوارات فى قدميها، وبرفقتها المصور حسام محمد؛ لبدء التحقيق معهما، بتهم التصوير من دون تصريح.

وكان حسام محمد، الشهير بـ"أورتيجا"، قال أمام الأجهزة الأمنية، إنها ليست جلسة التصوير الأولى التي يجريها للموديل سلمى الشيمي، ولكن سبق وأن قام بتصويرها في إطار العمل، وعن واقعة سقارة، أكد أنها اتفقت معه على إجراء جلسة تصوير جديدة مقابل دفع مبلغ 1000 جنيه.

وأضاف أورتيجا "كان الاتفاق على إجراء جلسة تصوير بالطابع الفرعوني، حيث تقوم سلمى بارتداء زي فرعوني لإجراء فوتوسيشن في منطقة أثرية، وبالفعل توجهنا إلى منطقة سقارة، وقمنا بشراء تذاكر الدخول، ودخلنا للمنطقة بكامل معدات التصوير وبرفقتنا سلمى مرتدية عباءة سوداء، واستغرقنا 15 دقيقة فقط داخل المنطقة أمام الموظفين وأفراد الأمن".

وبعد رصد الأجهزة الأمنية لمجموعة صور الفتاة التي تداولها رواد مواقع السوشيال ميديا المختلفة، فحصت شرطة والآثار، الصور المتداولة لفتاة ترتدي ملابس تحمل الطابع الفرعوني بجوار هرم سقارة.

وأشارت مصادر أمنية، إلى كاميرات المراقبة لتحديد موعد دخول الفتاة للمنطقة، ومناقشة قوة التأمين في ذلك التوقيت حول التقاطها تلك الصور، كما تم إجراء تحريات موسعة بالتنسيق مع مباحث الجيزة للوصول إلي هوية المصور.

جاء هذا عقب جلسة تصوير جريئة لـ سلمى بسقارة كانت كفيلة بشهرة الموديل سلمي الشيمي لتنال ما تبحث عنه منذ سنوات، وجاءت جلسة تصوير بالزي الفرعوني في منطقة سقارة بالجيزة بمثابة ضربة حظ، ولكن معاكِسة، وأوقعتها في المحظور، لتصبح سلمى الشيمي صاحبة الساعة و حديث مواقع التواصل الاجتماعي، وأثارت الموديل سلمى الشيمي الجدل بعد نشرها هي ومصور الفوتوسيشن، جلسة التصوير الخاصة بها و هي ترتدي زيا فرعونيا، لكن الصور جاءت جريئة و عرضتها للهجوم والنقد خاصة مع اختيارها لأهرامات سقارة لالتقاط الصور .

وكشفت تحريات الأجهزة الأمنية التفاصيل الكاملة فى واقعة ضبط فتاة فوتوسيشن الاهرامات سلمي الشيمي التي أجرت جلسة التصوير بالزي الفرعوني في منطقة سقارة، وعقب رصد الصور و إجراء التحريات، تبين أن الفتاة تدعى سلمى كرم عبدالمنعم الشيمي بالغة من العمر 26 عاما، و حاصلة على بكالوريوس تمريض و تعمل فى الإعلانات "موديل" و تقيم بمنطقة مدينة نصر.

كما تم تحديد مصور الجلسة و يدعى حسام م ف الشهير بـ حسام أورتيجا، و بالغ من العمر 23 سنة و مقيم بمدينة حلوان، وعقب ضبطهما اعترفا أمام الجهات الأمنية بقيامهما بإجراء جلسة التصوير بغرض تسويقها و الشهرة، حيث قاما بدفع مبلغ 1500 جنيه لإجراء الجلسة، و تم التحفظ على الزى الفرعونى و المتهمة.

ووصلت سلمى مقر نيابة حوادث جنوب الجيزة مرتدية عباءة سوداء وأكسسوارات فى قدميها و برفقتها المصور حسام محمد لبدء التحقيق معهما بتهمة التصوير بدون تصريح، كان حسام محمد، الشهير بـ"أورتيجا"، قال أمام الأجهزة الأمنية، إنها ليست جلسة التصوير الأولى التي يجريها للموديل سلمى الشيمي، وسبق أن قام بتصويرها في إطار العمل، و عن واقعة سقارة أكد أنها اتفقت معه على إجراء جلسة تصوير جديدة مقابل دفع مبلغ 1000 جنيه.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق