ضبط تشكيل عصابي تخصص في سرقة المساكن بالقطامية

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
ألقت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة القبض على تشكيل عصابى تخصص نشاطه الإجرامى فى سرقة المساكن بأسلوب التسلق وكسر النافذة وارتكاب 9 وقائع بمنطقة القطامية.اضافة اعلان

وكان قسم شرطة القطامية بمديرية أمن القاهرة تلقى بلاغا من (أحد المواطنين - مقيم بدائرة القسم) باكتشافه كسر نافذة الشرفة الخاصة بالشقة محل سكنه وسرقة بعض المقتنيات.

وبإجراء التحريات وجمع المعلومات تم التوصل إلى أن وراء ارتكاب الواقعة (شخصين "شقيقين" – مقيمين بالجيزة لهما معلومات جنائية).

وعقب تقنين الإجراءات بالتنسيق مع قطاع الأمن العام ومديرية أمن الجيزة تم استهدافهما وتمكن رجال المباحث من ضبطهما فى أحد الأكمنة المعدة لهما.

وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعة بأسلوب "التسلق وكسر النافذة" ، وبتطوير مناقشتهما أقرا بتكوينهما تشكيل عصابى تخصص نشاطه الإجرامى فى سرقة المساكن بأسلوب "التسلق وكسر النافذة".

واعترفا بارتكاب (8) جرائم سرقة مساكن بذات الأسلوب، وتم بإرشادهما ضبط كافة المسروقات.

وباستدعاء المجنى عليهم تعرفوا على المضبوطات واتهموهما بالسرقة.

وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيق.
 
ونص القانون على عقوبة السرقة بالإكراه تحت تهديد السلاح وهو استخدام القوة سواء ماديه أو معنوية ومادية تعني حيازة سلاح وإدخاله الرعب تجاه المجنى عليه وحصوله على ممتلكاته إما بالنسبة لمعنويات وهو التهديد اللفظي بقوله هعمل معك كذا، وهى تندرج ضمن المادة ٣١٤ عقوبات والتي تنص على السجن المشدد لمن ارتكب سرقة بإكراه وإذا ترك الإكراه أثر جروح تكون العقوبة السجن المؤبد أو المشدد.
كما نص عليه القانون وهو الحكم بالأشغال الشاقة وهى مدتها ١٥ عاما ولكنه يحق للقاضي أن يخفف العقوبة في حالة الرأفة إلى درجتين.

 كما ذكر في المادة ١٧ من قانون العقوبات وأنه من حق القاضي أنه يخفف العقوبة درجتين تقاضي أي بدلا من ١٥ سنة ألي ١٠ سنوات أو ٣ سنوات حسب وجهه نظر القاضي أتجاه الرأفة، وتتراوح العقوبة ما بين ٣ سنوات في حالة استعمال الرأفة إلى ١٥ سنة في حال أقصى العقوبة، وذلك مالم تقترن بجناية أخرى، لأنه إذا وجد معه حيازة سلاح نارى فبذلك هذه تكون جناية أخرى ولها عقوبة مختلفة فمن الممكن الحكم عليه بـ ١٥ عاما للسرقة و٣ سنوات أخرى لحيازة سلاح نارى.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق