رجل فى دعوى ضم حضانة: "طليقتي بتضربنى وحرضت أولادى ضدى بسبب عملى"

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أقام مطلق دعوى ضم حضانة لأولاده، أمام محكمة الأسرة بأكتوبر، طالب فيها بتمكينه من رعايتهم، وذلك بعد حرمانه من رؤيتهم، منذ تطليقه خلعا، واستيلاء مطلقته على أمواله مستغله الحالة النفسية والصحية السيئة التى وصل إليها، وتابع:"لم تكتف طليقتى بما فعلته أثناء مرضي، وتسببها فى تدمير حياتي، بعد أن تفننت فى افتعال المشاكل مرات عديدة، لتجعلنى أنهار، بسبب طمعها وتحكماتها وعنفها، لتقوم بعد تطليقى بتحريض أولادى على كراهيتى والتنصل من صلة القرابة بيننا، وضربى أمامهم، ليتعللوا بشعورهم بالحرج منى بسبب عملى كسائق على نقل".

وأضاف "ع.ا"، البالغ من العمر 47 عام: "حرمت من أموالى وأولادي، بعد أن سلبتهم مني، ورغم رجائى وعرضى تنازلنا عن كل شىء مقابل حضانة الأطفال، كان ردها الدائم بالرفض، وعندما مرضت والدتى وتدهورت حالتها الصحية بشكل حرج وطلبت رؤية أحفادها، رفضت زوجتى وتركتها تموت حزنا على حالتى الصحية وفراقهم".

وتابع: "منها لله دمرت حياة الأطفال بسبب طمعها ورغبتها بالانتقام مني، بعد أن تركتهم بمنزل أهلها وأشقائها وتسعى الآن للزواج، ليتخلفوا عن دراستهم بسببها، وبالرغم من كل ما تفعله فى حقهم وحقى لا أستطيع التوصل لحل والحصول على الحضانة، بعد أن أقنعتهم بأنه يجب أن يتعروا منى بسبب عملى، رغم أننى من أنفق آلاف الجنيهات عليهم شهريا بالسفر يوميا بين المحافظات ومواصلة الليل بالنهار لأوفر لهم مستوى معيشى جيد".

يذكر أن قانون الأحوال الشخصية، نص على بعض الشروط التى يجب توافرها فى الحاضن سواء كانت الأم أو غيرها من النساء حتى تستمر فى حضانتها، ومتى سقط أحد هذه الشروط عنها يحق لمن يليها فى الترتيب أن يطلب إسقاط الحضانة عنها.

ونصت المادة 20 مستبدلة بالقانون رقم 100 لسنة 1985 المستبدلة بالقانون رقم 4 لسنه 2005، يثبت الحق فى الحضانة للام ثم للمحارم من النساء مقدما فيه من يدلى بالأم على من يدلى بالأب.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق