استدرجها بحجة «الملزمة»..حبس مُدرس 15 يومًا لاتهامه بالتحرش بطالبة في بني سويف

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أمر المستشار طارق جلال المحامى العام الاول لنيابات بنى سويف حبس "مدرس ثانوي" في إتهامه بالتحرش بطالبة بالصف الاول الثانوى 15 يومًا على ذمة التحقيقات، عقب اتهام والد الطالبة للمدرس بقيامه بتمزيق ملابس نجلته فى سنتر الدرس الخصوصي ووضع "يده" على اجزاء حساسة فى جسدها.اضافة اعلان

وكان اللواء محمد مراد مساعد الداخلية مدير امن بنى سويف، تلقى اخطارًا من مامور قسم بنى سويف، باتهام والد طالبة بالصف الاول الثانوى بانه اثناء عودة نجلته من درس رياضيات الخامسة مساء فوجئ بانها تبكى ومنهاره واجزاء من ملابسها ممزقة.

وأضاف ولي الأمر في بلاغه، أنه عندما سأل نجلته قالت ان مدرس الرياضيات طلب منها عقب انتهاء الدرس الخصوصى ان تنتظر لتحصل على "ملزمة" بعد خروج زميلاتها وفوجئت بان المدرس تحرش بها ووضع يده فى اماكن حساسة بجسمها، وخرجت من الدرس منهارة.

وبمواجهة المدرس الموجه له الإتهام نفى الواقعة تمامًا، وتحرر المحضر اللأزم وبالعرض على النيابة العامة طلبت تحريات المباحث الجنائية حول الواقعة وظروفها وملابساتها، امرت بحبسه 15 يومًا على ذمة التحقيقات.

كانت محافظة بني سويف، شهدت واقعة مماثلة منذ شهر تقريبًا، عندما تقدم «ولي أمر» ببلاغًا لمديرية أمن بني سويف، يتهم فيه «مدرسًا» بالتحرش بنجلته، بوضع يده في أماكن «حساسة» اثناء اعطائها «درس خصوصي» بمنزل الأسرة بمركز سمسطا، جنوب المحافظة.

وتلقى اللواء محمد مراد مساعد وزير الداخلية مدير أمن بني سويف، إخطارًا من مأمور مركز شرطة سمسطا، يفيد بورود بلاغًا من ولي أمر التلميذة «ا.ط. ر» يتهم فيه «و.ر» مدرس، مقيم مركز سمسطا، بالتحرش بنجلته اثناء اعطائها «درس خصوصي» بمنزل الأسرة.

وقال ولي أمر الطالبة، في بلاغه، أن زوجته فوجئت بصراخ متواصل لنجلتها، اثناء حصة الدرس الخصوصي في حجرة بالمنزل، فقامت بالدخول إلى الحجرة، وفوجئت بشكوى الطفلة أن المدرس يتحرش بها، وقامت الأسرة بالاتصال بالشرطة لتحرير البلاغ.

وعلى الفور تم تشكيل فريق برئاسة العميد أسامة جمعة مدير البحث الجنائي، وتم القاء القبض على المدرس واحالته إلى النيابة العامة التي تحقيقات مؤسعة في القضية واستمعت إلى أقوال التلميذة في الواقعة وتباشر تحقيقاتها مع المدرس المتحرش.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق