” جثث وأسلحة تحت العشة” .. مباحث الجيزة تواصل جهودها للكشف عن متهمين جريمة أطفيح

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يواصل رجال الإدارة العامة لمباحث الجيزة، تحت إشراف اللواء محمود السبيلي مدير المباحث، إجراء التحريات لكشف هوية المتهمين في جريمة قتل شخصين ودفنهما بصحراء أطفيح، والعثور بجوارهما على"عشة" خوص، تحتوى على مصنع لإنتاج جوهر الحشيش، وترسانة أسلحة مدفونة  أسفل العشة.

تحريات المباحث الأولية

وكشفت التحريات الأولية لضباط مباحث الجيزة، أن المكان الذى شهد دفن الجثتين، والعثور على مصنع جوهر الحشيش، والأسلحة المدفونة عبارة عن 7 أسلحة "أر بي جي"، وسلاحين جرينوف، وسلاح آلي، يبعد ما يقرب من 15 كيلو عن الطريق، داخل منطقة الجبلية، وكانت عائلة "عرباوية"، تقيم إلى مكان، لممارسة الأعمال الإجرامية من تصنيع المواد المخدرة" الحشيش" والاتجار بالأسلحة.

اقرأ أيضًا: ”جثتين تحت العشة” .. التحريات تكشف مفاجآت بشأن مأمورية صحراء أطفيح

وتوصلت تحريات رجال المباحث، إلى أن الجثتين تم دفنها منذ ما يقرب من 6 شهور، ما نتج عن تحللهما بالكامل، ولم يتم العثور على أي إثبات أو أوراق شخصية يكشف هويتهما.

تشريح الجثتين

أمر في وقت سابق مدير نيابة الصف وأطفيح أحمد رأفت، بتشريح الجثتين بعد مناظرتهما، وأطضح من خلال المناظرة الأولية، أنهما لشخصان في حالة تحلل تام، يرتديان ملابسهما كاملة ، كما تبين من خلال معاينة مصنع جوهر الحشيش، العثور على أدوات تستخدم في التصنيع، بالإضافة إلى 64 طربة من المخدر.

وتم العثور أيضا على أسلحة نارية مدفونة تحت العشة، عبارة عن 7 أسلحة "أر بي جي"، وسلاحين جرينوف، وسلاح آلي، وقررت النيابة العامة بتشريح الجثتين، وطلب تحريات المباحث بشأن الواقعة، وباشرت التحقيقات .

وتوصل ضباط المباحث لهوية عدد من المشتبه بهم في ارتكاب الجريمة، واطضح أنهم من الأعراب، ينتمون لأسرة كانت تقيم في نفس مكان الجريمة في الصحراء، وغادروا المكان منذ أشهر، وجارى تكثيف التحريات وإعداد الأكمنة للقبض على المتهمين.

 

بداية الواقعة

تلقت مديرية أمن الجيزة، تحت قيادة اللواء طارق مرزوق، مساعد الداخلية لقطاع الجيزة، بلاغا يفيد العثور على جثتين مدفونتين في منطقة صحراوية بأطفيح، وعلى الفور انتقل رجال المباحث بإشراف العميد أحمد الوتيدى رئيس مباحث قطاع جنوب الجيزة، والعقيد محمد مختار مفتش المباحث الجنائية، والمقدم أحمد يسري رئيس مباحث مركز أطفيح إلى مكان الواقعة.

وتم العثور على جثتين لشخصان في حالة تحلل تام، وبإجراء المعاينة الأولية إلى مكان، تم العثور على عشة مصنوعة من الخوص، تحتوي على مصنع لإنتاج جوهر الحشيش، بالإضافة إلى كمية من الأسلحة المدفونة في العشة عبارة عن "7 أسلحة أر بي جي، وسلاحين جرينوف، وسلاح آلي، وتم تحرير المحضر اللازم بالجريمة، وباشرت النيابة التحقيقات .

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق