حبس عاطل لحيازته كيلو حشيش قبل ترويجه على عملائه بمصر القديمة

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
أمرت نيابة القديمة بحبس عاطل 4 أيام على ذمة التحقيقات لحيازته كيلو حشيش لترويجه وتوزيعه علي عملائه في نطاق دائرة القسم، وكلفت المباحث الجنائية بسرعة تحرياتها عن المتهم للوقوف علي نشاطه.اضافة اعلان

وتلقى اللواء نبيل سليم مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة إخطاراً يفيد بتمكن قوة أمنية من  مباحث قسم شرطة مصر القديمة من ضبط "س. ر. ع" 36 عاطل ومقيم في عزبة خير الله بدائرة قسم شرطة دار السلام، حال تواجده بمنطقة الزهراء بدائرة القسم.

وبتفتيشه عثر بحوزته على كيلو حشيش، ومبلغ مالي 3200 جنيه، و 3 محمول.

وبمواجهته بالتحريات وما أسفر عنه الضبط اعترف بحيازته للمواد المخدرة بقصد الإتجار والهواتف لتسهيل الإتصال بعملائه، والمبلغ المالي من متحصلات تجارته غير المشروعة.

وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيق.

وكان مجلس النواب، وافق على تعديلات أحكام قانون مكافحة المخدرات وتنظيم استعمالها والاتجار فيها رقم (182 لسنة 1960).

استهدف التعديل إضافة المواد المخلقة غير المدرجة على قوائم المراقبة الدولية أو الجداول الملحقة بقانون المخدرات إلى المواد المخدرة المجرم تداولها، مثل الأستروكس والفودو وغيره من المواد المخدرة غير المدرجة على جدول المخدرات.

وأقر البرلمان مجموعة من العقوبات في القانون بعد إدخال التعديلات عليه، وجاءت على النحو التالي:

يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن سنة وبغرامة لا تقل عن ألف جنيه ولا تجاوز عشرة آلاف جنيه كل من ضبط في مكان أُعد أو هُيّئ لتعاطي الجواهر المخدرة أو التخليقية وذلك أثناء تعاطيها مع علمه بذلك.

مع عدم الإخلال بحقوق الغير الحسن النية يُحكم في جميع الأحوال بمصادرة الجواهر المخدرة أو التخليقية أو النباتات المضبوطة الواردة بالجدول رقم (5) وبذورها وكذلك الأموال المتحصلة من الجريمة والأدوات ووسائل النقل المضبوطة التي استخدمت في ارتكابها.

يُحكم بمصادرة الأراضي التي زُرعت بالنباتات المحددة بالقانون إذا كانت هذه الأرض مملوكة للجاني، أو كانت له بسند غير مسجل، فإن كان مجرد حائز لها حُكم بإنهاء سند حيازته.

يُحكم بإغلاق كل محل يُرخص له بالاتجار في الجواهر المخدرة أو في حيازتها أو أي محل آخر غير مسكون أو معد للسكنى إذا وقعت فيه إحدى الجرائم المنصوص عليها في المواد 33 و34 و34 مكرر "أ" و35(*).

يُعفى من العقوبات المقررة في المواد 33 و34 و34 مكرر "أ" و35(*) كل من بادر من الجناة بإبلاغ السلطات العامة عن الجريمة قبل علمها بها.

تعتبر في حكم الجواهر المخدرة في أحكام هذا القانون المواد المخلقة التي تحدث أثرًا ضارًا بالعقل أو الحالة النفسية والعصبية من تلك الآثار التي تحدثها الجواهر المخدرة المبينة في الجدول رقم (1) الملحق به، ويصدر بتحديد ضوابط ومعايير هذه المواد قرار من الوزير المختص.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق