محامي زوج طبيبة المحلة: إذا ثبت تلاعب موكلي بالأدلة سيكون ألد أعدائي

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكد كريم عبدالهادي محامي زوج الطبيبة البيطرية بالمحلة، الذي ادعي ظهور زوجته في 40 مقطعا جنسيا واباحيا واتهامها بالزنا وممارسة الرذيلة مع عدد من الأشخاص بمدينة المحلة ، والمعروفة إعلاميا "عنتيلة المحلة " بأنه لا يسعي لاغتيال الخصم معنويا، وأن جهات التحقيق في الواقعة ستكون الفيصل في الحكم ، موضحا أن موكله ربما يكون خالفه الصواب وأخطأ.

وأعلن محامي الزوج عبر صفحته الرسمية بـ ، أنه في حالة ثبوت تلاعب الزوج في الادلة المقدمة منه ضد زوجته في واقعة الزنا والفيديوهات الإباحية سيكون ألد اعدائه إلى يوم الدين، مشيرًا إلى أنه لا يسعي إلى ظلم خصمه ولا يهدف إلى اغتياله معنويا.

من جانب آخر، أعلنت أسرة "إ.أ" طبيبه بيطرية والمعروفه بــ "السيدة العنتيلة" بالمحلة ، كما تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي ، عن لجوئهم للقانون لإنصاف ابنتهم جراء حملات التشويه والتشهير التي تتعرض لها من جهة زوجها منذ 18 شهرا من الخلافات الزوجية عقب اعتدائه السافر عليها بالضرب والسباب وطردها من عش الزوجية.

كما عبرت الزوجة والتي تعمل كمندوبة في مجال الأدوية عن حزنها الشديد ، وذلك بعد تدوينها عبارات حزينه عبر صفحتها بالموقع التواصل الاجتماعي، وهي: " كل عكاز بتتسند عليه بيتسحب منك ولازم نتسند علي الله في حياتنا وبس".

وأفادت مصادر مقربة من أسرة الزوجة انها حصلت علي أحكام باسترداد منقولات عش الزوجية ونفقة لها ولطفلها وهو مع دفع الزوج الي السعي وراء التشهير بها لابرائه من حقوقها الزوجية وعدم تحمل المسئولية.

وتابعت المصادر، أن الزوج تعايش مع الزوجة لمدة 12 شهرا وتعمد تكديرها وايذاءها لعدم قدرته علي تحمل نفقات المعيشة عقب عودته من فرنسا، فضلا عن شروعه في تصويرها معه في غرفه النوم داخل احد الفنادق اثناء رحله بمناسبة عيد زواجهما.

من جانبه ، قال المحامي عصام عامر وكيل الطبيبه البيطرية، إن ما نشر إعلاميا حول وجود 40 لموكلته، عارٍ تماما من الصحة، لافتا بقوله إلى أن الزوج قدم فيديو واحدا، وصوره بيده لزوجته، ولكنه تلاعب في صور ومونتاجها؛ سعيا في التشهير بموكلتي، وسأقاضيه قانونيا".

وأضاف المحامي بقوله" الزوجه خضعت لممارسات غير لائقه من زوجها سعيا لإسقاط كافة حقوقها الزوجيه وسأنال منه بالقانون " .

وكشفت مصادر أمنية بمديرية أمن الغربية، أن الاتهامات التي حملها زوج "عنتيلة المحلة" عبر محاميه في بلاغ واقعة الزنا ضد زوجته السابقة "، لا أساس لها من الصحة؛ كون التحريات لم تتوصل لوجود علاقات مشبوهة تخص الزوجه، بينما تبين حسن علاقاتها الاجتماعية بأسرتها قبل مغادرتها المحلة، والعيش رفقه زوجها قبل 3 سنوات من إتمام زفافها.

وتابعت مصادر أمنية، أن الزوج قدم فيديو واحدا تظهر خلاله زوجته داخل غرفه نوم أثناء مضاجعه جنسية، فضلا عن تعدد روايات الاتهام في السمعة والشرف من ناحيته، ولم يتأكد بعد صحة اتهاماته ضدها، وصحة الفيديو أو الصور المقدمة من جهته، بأنها صحيحة أم مفبركة، ولا توجد فيديوهات جنسية مع أشخاص آخرين، وأن كافة الصور "قديمة" عقب فتره زواجهما، وليست حديثة.

وشهدت المحلة الكبري بمحافظة الغربية حالة من السخط حيث أعرب الآلاف من أبناء غضبهم عبر صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي علي خلفيه ظهور عنتيلة تعمل في مجال الطب البيطري بسبب خلافات أسرية فجرها زوجها باتهامها بالزنا لإبرائه من حقوقها الزوجية ورغبته في الانفصال عنها بدعوى خيانته حسب أقواله في البلاغ. 

 

في ذات السياق، تباشر نيابة ثان المحلة، بناء علي توجيهات المستشار عماد سالم المحامي العام لنيابات شرق طنطا الكلية بمحافظة الغربية، بدء التحقيق في بلاغ تقدم به زوج بمدينة ، يتهم  فيه زوجته الطبيبة البيطرية وتدعي "س. ا" 32 سنة بالزنا، وينفي نسب طفله البالغ من العمر عامين.

كما عنف فريق النيابة العامة محامي الزوج لاعتراضه علي تحمل تكاليف نفقات اجراء فحوصات إثبات النسب لطفله، وإنكاره استقرار الزوجين والعيش بالمحلة، حسب ما ذكر في دفاتر تحقيقات النيابة.

وطالب الزوج فى البلاغ الذى حمل رقم 467 بقسم شرطة ثان المحلة، بإجراء تحليل إثبات النسب DNA  لإثبات نسب الطفل له من عدمه؛ بعد أن كشفت الصدفة عدة أفلام فيديو مخزنة على فلاشة للزوجة وهي تمارس فيها الجنس. 

وكشف الزوج فى بلاغه، أنه تزوج منها منذ 3 سنوات، وخلال تلك الفترة كانت زوجته دائمة الخلافات والتشاجر معه وترك شقة الزوجية والتوجه لمنزل أسرتها وسط مطالب مالية مبالغ فيها ومساومته للعودة إليه من جديد.

وأضاف الزوج فى بلاغه، أنه فى الفترة الأخيرة رفعت الزوجة دعوى تبديد قائمة منقولات الزوجية، وبعد فشل محاولات العيش معا، قرر أن يسلمها منقولاتها وإنهاء العلاقة الزوجية، مؤكدا أنه أثناء رفع المرتبة وجد بها "خياطة"، فقام بفك الخيط وعثر على "فلاشة"، وبفتحها عثر على فيديوهات إباحية لأشخاص آخرين مع زوجته أثناء الرذيلة، الأمر الذي دفعه للتوجه إلى قسم الشرطة وتحرير محضر ضدها، واتهامها بالزنا ونفي نسب الطفل له، مطالبا بندب الطب الشرعي وإجراء تحليل DNA للتأكد من نسب الطفل له من عدمه.

وكلفت إداره البحث الجنائي بتحري ظروف وملابسات الواقعة، وأخطرت النيابة العامه للتحقيق والتي قررت استدعاء الزوجين لسماع أقوالهما.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق