النيابة تطلب تقدير خسائر حريق مصنع لتشكيل الجبس في أبو النمرس

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
أمرت نيابة أبو النمرس بإنتداب المعمل الجنائي لبيان سبب حريق مصنع لتشكيل الجبس في أبو النمرس، وطلبت النيابة تحريات الأجهزة الأمنية حول الواقعة وتقدير الخسائر الناجمة عن الحريق. اضافة اعلان

وكشفت المعاينة أن المصنع على مساحة 2000 مترا، ملك فنان تشكيلي يدعى محمد نادر.

وسيطرت قوات الدفاع المدني بالجيزة على حريقًا اندلع داخل مصنع لتشكيل الجبس بمركز أبو النمرس في الجيزة 

وكان اللواء هشام صادق مدير الإدارة العامة للحماية المدنية بالجيزة تلقى بلاغًا من إدارة شرطة النجدة بتصاعد أدخنة كثيفة يتبعها ألسنة اللهب من داخل مصنع بجوار إحدى المدارس بمنطقة عرب العش، بمركز أبو النمرس.

ودفع مدير الحماية المدنية بالجيزة بقوات الدفاع المدني مدعومين بـ5 إطفاء وخزاني مياه استراتيجيين بقيادة العميد ماجد سعفان رئيس إدارة الإطفاء بقطاع الجنوب.

وفرضت القوات كردونا أمنيا بمحيط الحريق لمنع تمدد النيران إلى باقي المجاورات، وتمكن رجال الإطفاء عمليات السيطرة على الحريق قبل وقوع أي خسائر بشرية، وامتداد ألسنة اللهب إلى مصنع أخشاب مجاور له.

وأجرت القوات عمليات التبريد لمنع تجدد اشتعال النيران مرة أخرى وتحرر محضر بالواقعة، تولت النيابة التحقيق. 

وقالت إدارة الحماية المدنية، إنه قد تتزايد الحرائق، لوجود مجموعة من الأخطاء التي يرتكبها قاطنو الشقق والعقارات السكنية، تؤدى إلى اندلاع الحرائق، منها عدم وجود فتحات تهوية سواء فى الشقق أو داخل المخازن التي تحتوى على مواد قابلة للاشتعال.

وتشدد الإدارة على عدم استعمال أسلاك كهربائية مقلدة لا تتحمل الضغوط وتؤدى لنشوب حرائق بسبب الماس الكهربي، بالإضافة إلى الأحمال الزائدة، بسبب تشغيل الأجهزة الكهربائية، وتخزين مواد سريعة الاشتعال بجوار مصدر حرارى.

وتشير الإدارة إلى أن  هناك أخطاء متكررة للحرائق منها كثرة اللجوء لوصلات الكهرباء العشوائية التى تؤدى للحرائق، والتدخين عند الشعور بالنعاس وعدم التأكد من إطفاء السيجارة، وترك الشموع أو أعواد الكبريت فى متناول الأطفال، واستخدم الماء فى حرائق الزيت المشتعلة، واستخدام أعواد الكبريت لاختبار تسرب الغاز، والأفضل استبداله بالصابون.

وحول إجراءات من الحرائق فتكون عن طريق: التفتيش والفحص الدورى على أماكن العمل وإذ يعتبر التفتيش بطريقة دورية على مواقع العمل حتى وإن كانت مصممة ضد الحرائق والوقاية منها من أهم الإجراءات الوقائيه ضد الحرائق.

ووضع نظام أمان بالمبنى وذلك كتركيب عدد من طفايات الحريق بأكثر من مكان بالمبنى ووضع إرشادات للسلامة الأمنية والالتزام بها للحد من خطر نشوب الحرائق.

ويتم تركيب نظام الإنذار الأتوماتيكى أو التلقائى فى المبانى وتستخدم أنظمة الإنذار الأتوماتيكية فى الأماكن والقاعات التى تتزايد احتمالات حدوث الحرائق بها وما قد تنجم عنه من خسائر.

وتعمل أجهزة الإنذار الأتوماتيكية حال وقوع حريق على اختصار الفترة الزمنية الواقعة بين لحظة وقوع الحريق ولحظة اكتشافه ما يفسح المجال أمام سرعة التدخل وفعالية عمليات المكافحة والسيطرة على الحريق وبالتالى تقليل حجم الخسائر الناجمة عنه.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق