مصدر أمني: تماثل مصابي الحماية المدنية في عقار الجيزة المشتعل للشفاء

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قالت مصادر أمنية إن مصابي قطاع الحماية المدنية في عقار الجيزة المشتعل تماثلوا للشفاء.

أشارت المصادر الي أنه عقب اشتعال النيران تعرض ٣ افراد لحالات اختناق اثناء محاولات السيطرة على الحريق وتم نقلهم لمستشفي الهرم واسعافهم وتماثلهم للشفاء.

وأعلنت الإدارة العامة للمرور، عن عودة الحركة المرورية على الطريق الدائري بمحيط عقار الجيزة المشتعل.

وكانت الإدارة، أستحدثت الإدارة العامة للمرور، تحويلات مرورية جديدة على الطريق الدائري بنطاق العقار.

فيما تستمر السنة اللهب والنيران والأدخنة التصاعد من داخل العقار المحترق، بعد مرور أكثر من ٤٥ ساعة على اشتعاله.

وتجرى الأجهزة الأمنية بالجيزة كردونا أمنيا كاملا حول العقار تحسبا لانهياره في اي لحظة.

وكانت لجنة من كلية الهندسة جامعة القاهرة أفادت بأن عقار فيصل المشتعل ستتم معاينته عقب انتهاء النيران لتقرر ما إذا كان هناك خطورة من عودة السكان اليه من عدمه. 

وأضافت اللجنة أنه في حالة عدم سقوط العقار وتآكل الاعمدة الخرسانية من الحريق ستتم إزالته خشية انهياره. 

واخلت قوات الحماية المدنية بالجيزة عدد من العقارات المجاورة للعقار الذي يحتوي على مخزن أحذية بمنطقة فيصل خشية امتداد النيران إليها بعد قرابة ٢٠ ساعة من اشتعالها بالمخزن. 

وفرضت مباحث الجيزة كردونا امنيا حول العقار المشتعل على مسافة عدة أمتار ومنعت الاقتراب منه كما فرضت كردون حول عدد من العقارات المجاورة لاخلائها من السكان. 

وأوقفت صباح قوات الحماية المدنية بالجيزة عمليات إخماد حريق نشب في مخزن احذيه بمنطقة الطوابق في فيصل منذ مساء امس عقب تجدد اشتعال النيران مرة اخرى لبدء انهيار سقف بدروم العقار على القوات أثناء التعامل مع النيران. 

وافادت مصادر امنية بان الحريق نشب مساء امس في "بدروم" يستخدم لتصنيع الاحذية "كوتش" وكان مليء بكميات ضخمة من الاحذية امتدت حتى السقف ونظرا لوجود مواد مساعدة على الاشتعال "كولة وتنر" اشتغلت النيران بسرعة كبيرة وامتدت للطابق الارضي والثاني  المخصصان لتخزين للاحذية. 

واضافت المصادر ان البدروم لا يوجد به أية نوافذ تساعد على اخماد النيران واضطرت قوات الاطفاء للتعامل من الباب المدخل الوحيد للبدروم الا ان استمرار وشدة النيران أدت إلى انهيار أجزاء من السقف على القوات.. وتم استدعاء لجنة من كلية الهندسة التي امرت بوقف عمليات الاخماد خشية انفجار عواميد المسلح اصطدام النار مع مضخات المياه ما قد يؤدي لكارثة.. وأضافت اللجنة قائلة: سيبوا النار تاكل بعضها التعامل بالاخماد خطر".

وتولت قوات الحماية المدنية بقيادة اللواء هشام صادق مدير إدارة الحماية المدنية بالجيزة اخلاء  العقار المكون من  ١٨ طابق يحتوي على ١٠٨ شقة يسكنها ١٥ اسرة فقط داخل ١٥ شقة تمكنت قوات الإنقاذ البري من اخلائهم قبل امتداد النيران لباقي العقار او انهياره.

كانت المعاينة الأولية لرجال الحماية المدنية وتحريات مباحث الجيزة اشارت إلى ان ماس كهربائي نشب في الطابق الأرضي بعقار المخزن امتد للطابقين الثاني والثالث بسبب وجود مواد سريعة الاشتعال في المخزن. 

وتلقت غرفة النجدة بلاغا باندلاع حريق في منطقة الطوابق بفيصل، فور اخطار اللواء رجب عبد العال مساعد الداخلية مدير امن الجيزة وجه بسرعة الانتقال لموقع الحريق، ودفع اللواء هشام صادق مدير الادارة العامة للحماية المدنية ب ١٠ اطفاء لاخماد الحريق. 

وتبين من الفحص أن المخزن عبارة عن مبنى مكون من 3 طوابق على مساحة ألف متر، يفتقر لوسائل السلامة والأمن الصناعي مما يزيد صعوبة عملية الإطفاء.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق