10 أيام ”ناااااااااااار”.. الحرائق زادت وتيرتها مؤخرًا و3 حوادث ستظل عالقة بذهن المصريين

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ـ عدة حرائق شهيرة وقعت خلال الأسبوع الحالى، كانت الفاجعة الكبيرى في شقة المرج المشؤومة التى وقع ضحاياها أب وأم وثلاث أطفال ونجاة طفلة وحيدة من وسط النيران، تليها كارثة التوفيقية التى أربكت البائعين من شدة النيران يوم الجمعة الماضية، وكانت خسائره تقارب 20 مليون جنيه، لتلاحقها فاجعة البرج المنكوب بطريق الهرم الذى اشتعل مساء أمس، ثم تجددت النيران في الصباح ومازالت تنهش في أساساته حتى الآن.

كارثة المرج!

ـ لم تتح لهم فرصة النجاة أمام أقدارهم المفجعة، النيران تنهش أجسادهم وكأنها تأكل حشائش قديمة، رائحة الموت أغلقت عيونهم إلى الأبد، حتى لقو مصرعهم داخل الشقة.. متأثرين باختناق وحرق".. هذا كان المشهد الأخير في حياة أسرة المرج قبل حرقهم في الصباح الباكر داخل شقتهم.

ـ ظهرت أبعاد الكارثة الحقيقة عندما هرول الجميع لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من داخل الشقة التي كساها السواد، بينما علت سارينة الإسعاف وزاحمت المشهد المرتبك في شارع الحادث، اللون الأسود أصبح سيد الموقف حتى علموا أن طفلة صغيرة ناجية من الحادث.

المشهد كان صعبا للغاية أمام جميع السكان: "الدنيا فوق سودة كلها، خمس جثث وشوية فحم ربنا يرحمهم ويكون في عون الطفلة اللى عايشة دي".. المنظر كان بشعا وهم يخرجون الجثث المتفحمة من الشقة المنكوبة، لتنقلها الإسعاف إلى المشرحة.

الفاجعة الأزبكية!

في الساعات الأولى من فجر يوم الجمعة الماضية استيقظ سكان وسط البلد بالقاهرة على أصوات سيارات الإسعاف وهى تعوي في الصباح الباكر، البعض يظن أنه جريمة قتل والبعض الآخر يظن أنه مشاجرات، لحظات قليلة وشاهدوا أدخنة كثيفة تظهر من شارع الأزبكية.

ـ في لمح البصر تجمع العشرات من البائعين والشباب داخل سوق الجمعة بالتوفيقة لينقذوا المحلات من التفحم ولكن دون جدوي وباءت محاولاتهم بالفشل حتى أكلت النيران أكثرمن 22 محلا تجاريا خاصا بإكسسوارات السيارت ودمرت جميع الأكشاك المتواجدة في الشارع.

أظهرت أبعاد الكارثة الحقيقة عندما عاين فريق من البحث الجنائي والنيابة العامة الحريق لتحديد أسباب الحريق، كما حددت النيابة خسائر المحلات وتقدر بـ20 مليون جنيه، بينما طالبت النيابة تفريغ كاميرات المراقبة لتحديد بداية نشوب الحريق، لحظات قليلة وأظهرت كاميرات المراقبة شخص يشعل النيران داخل المول، وتم القبض عليه وبمواجهته أمام النيابة اعترف بارتكاب الواقعة بسبب خلاف بين أبناء عمه، وأقر بأنه قام بشراء زجاجة بنزين من سائق توك توك وأشعل النيران في السوق.

البرج المنكوب..

في تمام الساعة الخامسة من مساء أمس اندلع حريق كبير داخل مخزن ومصنع أحذية داخل أحد الأبراج السكنية بمنطقة فيصل أمام نزله الهرم، على مدار 3 ساعات متتالية تجابة القوات الحماية المدنية النيران حتى تمكنوا من السيطرة عليها، ولكن تجدد الأمر في صباح وزادت النيران في البرج حتى صعدت في الطابق السابع.

ـ مشهد النيران وهى تحاوط البرج من كل جانب كارثة حقيقة بكل المقايس، حيث إن القوات الحماية المدنية فشلت في إخماد الحريق بعد تشعبها في البرج بأكلمه، بينما أخلت العمارات السكنية المجاورة حفاظا على سلامة المواطنين.

ـ ولاتزال النيران تنهش في البرج المنكوب حتى اللحظة الحالية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق