| ”كنت نايم مشفتش حاجة”.. ننشر أقوال الناجين في كارثة طريق الكريمات

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أمرت النيابة العامة بحبس قائد السيارة النقل المتسبب في حادث طريق الكريمات الذي وقع مساء أمس الجمعة.

 

اقرأ أيضا: ”غصب عني الكاوتش فرقع”.. أقوال صادمة لـ”السائق المتسبب في حادث طريق الكريمات”

 

كانت قد تلقت إخطارًا من قسم شرطة أطفيح يوم السادس من شهر مارس الجاري بصَدْم نقل بمقطورة حافلةً (ميكروباص) بالطريق الصحراوي الشرقي ناحية الكريمات -اتجاه الصعيد القاهرة-، ووفاة ثمانية عشر وإصابة خمسة جراء الحادث.

 

وبمعاينة النيابة العامة مسرحَ الحادث تبينت تهشم الحافلة بالكامل، وسيارة النقل إلى جانبها ومقطورتُها منفصلة عنها محملة بالحجارة، وأن الطريق الواقع به الحادث منقسم إلى حارتين متقابلتين يفصل بينهما قواطع خرسانية غير متصلة مثبت عليها إشارات تنبيه مرورية، والطريق خالٍ من الإنارة.

 

اقرأ أيضا: غضب على التيك توك بعد انتحار 3 من مشاهيره بـ”تحدي التعتيم”. . أصدقائهم: ”إن شاء الله نتقابل قريب”.. وبلاغ للنائب العام

وقد ناظرت النيابة العامة جثامين المتوفين، وسألت اثنين من المجني عليهم المصابين، فشهد أحدهما بصدم سيارة النقل الحافلةَ -التي كان الشاهدان يستقلانها- بعدما فقد سائقها السيطرة عليها انفجار أحد إطاراتها، حال توقف الحافلة بمحطة تحصيل الرسوم ببوابات الكريمات بالطريق، وشهد الثاني بأنه كان نائمًا وقت الحادث فلم يُلم بمجريات وقوعه.

 

وباستجواب النيابة العامة المتهمَ قائدَ سيارة النقل قرر اصطدام أحد إطارات سيارته بقاطع خرساني خلال محاولته تفادي سيارة بالطريق مما أدى لانفجاره وفقدانه السيطرة على السيارة، فعبرت إلى الاتجاه المقابل وانقلبت بمقطورتها فاصطدمتا بالحافلة.

 

وقد قررت النيابة العامة حبس المتهم أربعة أيام على ذمة التحقيقات، وجارٍ استكمالها.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق