تشريح جثة طفل قتلته عصابة سرقة التكاتك بالساحل.. والبحث عن آخر لم تظهر جثته

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
أمرت نيابة الساحل بتشريح جثة طفل قتله تشكيل عصابي تخصص في سرقة التكاتك لبيان الأسباب.

وصرحت بالدفن عقب الانتهاء من إعداد تقرير الصفة التشريحية، وكلفت المباحث الجنائية بسرعة إجراء التحريات حول الواقعة.. وكلفت شرطة الإنقاذ النهري بالبحث عن جثة أخرى لطفل قتله نفس التشكيل. 

وأدلى 4 متهمين بتكوين تشكيل عصابي فيما بينهم، تخصص نشاطه الإجرامي في سرقة التكاتك وقتل سائقيها وإلقاء الجثامين في نهر النيل بمنطقة الساحل، باعترافات تفصيلية أمام اللواء أشرف الجندي مساعد الوزير لقطاع أمن القاهرة.

اعترافات عصابة سرقة التكاتك

وقال المتهمون، إنهم مقيمون في منطقة واحدة، اتفقوا معا على تكوين تشكيل عصابي لاستدراج سائقى التكاتك في مناطق نائية، والتعدي عليهم وسرقتها.

وأضاف المتهمون أنهم ارتكبوا 10 وقائع سرقة تكاتك من أصحابها، عقب استدراج المجني عليهم من منطقة إمبابة، وطلب توصيلهم إلى مكان ما في منطقة الساحل، وعند وصولهم إلى المنطقة نائية لا يوجد بها بشر يقومون بالتعدي على قائد السيارة وقتله إذا قاومهم وإلقاء جثته في نهر النيل، والاستيلاء على التوك توك.

وأشار المتهمون إلى أنهم قاموا بقتل طفل عقب استدراجه منذ شهرين لمقاومتهم وإلقاء جثته في نهر النيل.

سرقة توك توك بالساحل

كان اللواء نبيل سليم، مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة، تلقى إخطارا من المقدم حسام عبد العال، رئيس مباحث قسم شرطة الساحل، يفيد بتلقيه بلاغا من "ع. ي."، سائق توك توك، مفاده قيام شخصين باستدراجه من منطقة إمبابة لتوصيلهم لمنطقة الساحل، وفى الطريق طلبوا منه التوقف للبحث عن شيء فقدوه، وفوجئ بانضمام شخصين آخرين لهم وتعدوا عليه بأسلحة بيضاء، واستولوا على دراجته النارية، تم تشكيل فريق وتحرى من صحة البلاغ، وتبين من صحته.

تحريات المباحث

وبإجراء التحريات تبين أن وراء ارتكاب الواقعة "أدهم مجدي"، 26 سنة، محمد سلامة، 19 سنة، أحمد سعد، 16 سنة، أحمد يحيى، 16 سنة.

وأضافت التحريات أن المتهمين كونوا تشكيلا عصابيا لاستدراج سائقين التكاتك وسرقتهم وقتل بعضهم والتخلص منهم في نهر النيل.

ضبط المتهمين

وعقب تقنين الإجراءات تمكن رجال المباحث من ضبطهم، وبمواجهتهم اعترفوا بارتكاب واقعة سرقة التوك توك وقيامهم بقتل سائقي توك توك وإلقاء الجثامين في نهر النيل بعد مقاومتهم لهم.

وبمواجهة المتهمين اعترفوا بارتكاب عدد كبير من جرائم سرقة التوك توك من السائقين، وأنهم تعرفوا على بعضهم البعض أثناء اللعب في “السيبر”، واتفقوا على تكوين تشكيل عصابي لسرقة التكاتك.

وبتكثيف الجهود تم تحديد هوية أحد الضحايا، وهو الطفل كريم ممدوح نصحى، سائق توك توك، ومبلغ بغيابه في 7 مارس الماضى، وتم العثور على جثمانه في وقت لاحق، وتم تسليم الجثمان لوالده.

وبتضييق الخناق على المتهمين أرشدوا عن شخصين يقومان بشراء المسروقات منهم.

تحرير محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة للتحقيق.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق