تفاصيل جديدة في إلقاء عاطل لزوجته ونجله أسفل بالطريق الدائري

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
كان زوجها يعتدي عليها بالضرب ويتعمد إهانتها ودائما كان الشجار بينهما على أتفه الأسباب.. عاطل ألقى زوجته ونجله أسفل عجلات ملاكى أعلى طريق الدائرى بـ الجيزة سبب خلافات زوجية لكن العناية الإلهية أنقذتهما من الموت. 

اعتادت الضرب من زوجها 

اعتادت "عبير" على الضرب من زوجها حيث تعيش معه في منطقة الطوابق بالجيزة، وحاولت أن تبعد عنه فترة بالرجوع لمنزل عائلتها وفكرت في الانفصال في آخر مرة بعدما وصل بينهما الشجار إلى ضربها بآلة حادة" مطواه"  وقطع جسدها، لكن تحملت لعدم الإستعانة بأهلها حيث انهم كانوا على خلاف دائم معه بسبب عدم رضائهم عن تلك الزيجة بسبب سمعته السيئة ورغم رفض أسرتها له أصرت على الإرتباط به حتى شاء القدر أن تحمل منه وتنجب طفلهما "ياسين".. ضربها زوجها فأصرت تلك المرة على الرجوع لأهلها.  

رفضت أسرتها الرجوع لزوجها 

رجعت عبير لأسرتها  فرفضت أسرتها رجوعها إلى زوجها لكثرة تعديه عليها بالضرب وإهانتها بين الحين والآخر، لكن وقفت عبير مرة أخرى أمام أسرتها وصممت على تنفيذ قرارها والعودة إلى زوجها مبررة ذلك: " عايزة ابني يعيش وسط أمه وأبوه".

فانوس .. ومشاجرة على الطريق الدائري 

وفي أواخر الشهر الماضي، خرجت عبير رفقة زوجها ورفقتهما طفلهما "ياسين" وأثناء عودتهم إلى مسكنهم، اشترى رب الأسرة " فانوس رمضان"لطفله، وأثناء سيرهم في طريقهم إلى منزلهم، وقعت مشاجرة بين الزوجين، أعلى الطريق الدائري "بالقرب من نزلة حي الهرم".

العناية الإلهية أنقذت الزوجة وابنها
اشتد الشجار بين الزوجين، وتعدى كل منهما بالضرب على الآخر، وأثناء ذلك، دفعها الزوج إلى الخلف، كادت أن تصدمها سيارة نقل "لوري"، لكن العناية الإلهية أنقذتها، وأثناء ذلك تصادف قدوم سيارة ملاكي تسير بسرعة عالية، اصطدمت بها ونجلها.

إسعاف الزوجة.. واعترافات

أسرع الزوج لإسعاف زوجته وطفله، ونقلهما إلى مستشفى الهرم، وطلب منها ألا تخبر أحدًا أنه دفعها للخلف حال مشاجرته معها ما تسبب في إصابتها، لكناإنفضح أمره.


وكشف التقرير الطبي المبدئي عن إصابة الزوجة بكسور وكدمات متفرقة بالجسم، فيما أصيب طفلها بانفجار في الكلية، وارتشاح على المخ، إضافة إلى إصابته بغيبوبة منذ وقت الحادث.

ضبط المتهم 
توصلت التحريات إلى أن زوجها من دفعها أسفل عجلات السيارة، تم ضبطه وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق. 

مستشفى الهرم
 
تلقى اللواء محمد عبد التواب، مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، إخطارًا من الرائد أحمد عصام رئيس مباحث قسم شرطة الهرم بمديرية أمن الجيزة، يفيد تلقيه إشارة من مستشفى الهرم، باستقبال "عبير. ر" 25 سنة، ربة منزل، ونجلها "ياسين" 5 سنوات، مصابين بإصابات بالغة كسور وكدمات متفرقة ونزيف وقطوع بانحاء الجسد، ومقيمين بدائرة القسم، وانتقل رجال المباحث للمستشفى.

وبسؤال المصابة اتهمت زوجها "أحمد. ع"، له معلومات جنائية مسجلة، والد المصاب الثاني، بالتسبب في إصابتها ونجلها بعد إلقائهما أمام سيارة ملاكي أعلى الطريق الدائري بدائرة القسم بسبب خلافات زوجية، تم تشكيل فريق وتحر من صحة اتهام الزوجة، وبإجراء التحريات تبين صحة اتهامها.

عقوبة القتل 

ونصت المادة 233 من قانون العقوبات على: مَن قَتل أحدًا عمدًا بجواهر يتسبب عنها الموت عاجلا أو آجلا يعد قاتلا بالسم أيا كانت كيفية استعمال تلك الجواهر ويعاقب بالإعدام.

كما نصت المادة 234 على: مَن قَتل نفسًا عمدًا من غير سبق إصرار ولا ترصد يعاقب بالسجن المؤبد أو المشدد.

ومع ذلك يحكم على فاعل هذه الجناية بالإعدام إذا تقدمتها أو اقترنت بها أو تلتها جناية أخرى، وأما إذا كان القصد منها التأهب لفعل جنحة أو تسهيلها أو ارتكابها بالفعل أو مساعدة مرتكبيها أو شركائهم على الهرب أو التخلص من العقوبة فيحكم بالإعدام أو بالسجن المؤبد

وتكون العقوبة الإعدام إذا ارتكبت الجريمة تنفيذًا لغرض إرهابي.

وتحدثت المادة 235 عن المشاركين في القتل، وذكرت أن المشاركين فى القتل الذي يستوجب الحكم على فاعله بالإعدام يعاقبون بالإعدام أو بالسجن المؤبد.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق