الأزهر يعلق على نبش قبر ممرضة وحرق جثتها

العين الاخبارية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أدان مركز الأزهر العالمي للفتوى واقعة إشعال النيران في جثة ممرضة مصرية بعد نبش قبرها في منطقة حلوان جنوب القاهرة.

وكانت الممرضة توفيت متأثرة بإصابتها بفيروس المستجد (كوفيد- 19).

وقال المركز في بيان، الثلاثاء، إن "امتهان جثة المتوفى بفيروس كورونا أمر محرم ومجرم مناف للدين والقانون والإنسانية والمروءة".

ووصف المركز رفض استلام جثة المتوفى بفيروس كورونا أو اعتراض جِنازته ومنع دفنه بأنه "أمر منكر وسلوك محرم".

وأضاف أن الأمر الأشد حرمة من رفض استلام جثة المتوفى جراء إصابته بفيروس كورونا، هو نبش قبره أو حرق جثته.

وأكد أن كل هذه أمور منافية لتعاليم الإسلام والإنسانية ولحرمة الموت، وتعليمات الشرع بإكرام الإنسان.

واعتبر المركز أن هذه سلوكيات لا تليق بأصحاب المروءة، وذوي الفضائل.

ونبش مجهولون قبر ممرضة مصرية توفيت متأثرة إصابتها بفيروس كورونا وحرقوا جثتها في مقابر حلوان جنوب القاهرة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة العين الاخبارية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من العين الاخبارية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق