بعد تأييد حبسها.. تفاصيل مثيرة فى قضية هدير الهادي "فتاة التيك توك"

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
تصدرت هدير الهادى فتاة التيك توك مواقع التواصل الاجتماعى عقب حكم محكمة مستأنف الاقتصادية بتأييد حبسها سنتين وغرامة 100 ألف جنيه، لاتهامها بالاعتداء على قيم المجتمع والتحريض على الفسق والفجور. 

وترصد قصة هدير الهادى من القبض عليها حتى تأييد حكم حبسها:

القبض على هدير الهادى
فى 5 يوليو ، أعلنت وزارة الداخلية عن تفاصيل إلقاء القبض على فتاة “تيك توك” هدير الهادي بسبب إنشائها عددًا من الحسابات الإلكترونية على مواقع التواصل الاجتماعي ونشر من خلالها فيديوهات خادشة للحياء بها. 

وزارة الداخلية
وقالت الداخلية، في بيان لها ،إن الإدارة العامة لحماية الآداب رصدت إدارة إحدى الفتيات لحساباتها الشخصية ببعض مواقع التواصل الاجتماعى ونشر فيديوهات خادشة للحياء العام، ما يمثل اعتداءً على القيم والمبادىء الأسرية والاجتماعية لما تحمله في طياتها من دعوة للتحريض على الفسق سعيًا وراء الاستفادة المادية.

وعقب تقنين الإجراءات أمكن ضبط الفتاة المشار إليها، بدائرة قسم شرطة أول أكتوبر بالجيزة.

إحالة هدير الهادى
وفى سبتمبر العام الماضي، أمرت النيابة بإحالة هدير الهادي فتاة التيك توك، للمحاكمة الجنائية عما نُسب إليها من إتهامات، ونظرت المحكمة قضيتها في عدة جلسات.

وفاة والدها
وفي الجلسة العلنية المنعقدة بمقر المحكمة الاقتصادية بتاريخ 13 أكتوبر 2020، قدّم دفاع «الهادي» ما يفيد وفاة والدها بعد حبسها، وهو النبأ الذي صدم المتهمة وانخرطت في نوبة بكاء.

وبمواجهتها أقرت بانشائها حسابات إلكترونية على بعض التطبيقات، فضلاً عن قناتين على أحد مواقع التواصل الاجتماعى تقوم من خلالهم بإعداد وتصوير وبث مقاطع ذات محتوى خادش للحياء، لتحقيق نسب عالية بهدف الحصول على استفادة وربح مادى.

الحبس سنتين
في 27 أكتوبر الماضي، عاقبت المحكمة هدير الهادي فتاة الـ«تيك توك»، بالحبس لمدة سنتين وتغريمها 100 ألف جنيه، عما نُسب إليها من إتهامات. 

تأييد حبسها
وفى 7 أبريل ، أيدت محكمة مستأنف الاقتصادية ، خلال نظر استئناف فتاة التيك توك هدير الهادي، حكم حبسها سنتين وغرامة 100 ألف جنيه، لاتهامها بالاعتداء على قيم المجتمع والتحريض على الفسق والفجور. 

معاقبة هدير الهادي
وكانت محكمة القاهرة الاقتصادية، قضت بمعاقبة المتهمة هدير الهادي، صاحبة فيديوهات الرقص على "تيك توك"، بالحبس لمدة سنتين  و 100 ألف جنيه غرامة، في تهمة الاعتداء على قيم المجتمع والتحريض على الفسق والفجور.

وجاء ذلك على خلفية ضبطها باتهامها بالتحريض على الفسق والفجور، وبث فيديوهات فاضحة وتخدش الحياء، ومخالفة قيم وعادات المجتمع، وممارسة الأعمال المنافية للآداب.

بث فيديوهات عبر تيك توك
وكانت معلومات، وردت لقوات الشرطة ببث الفتاة فيديوهات تحرض على الفسق من خلال تطبيق التيك توك وتم تحريز عدد من الفيديوهات وفحصها وتمكنت القوات من تحديد مكان إقامتها وتبين أنها مستأجرة شقة في منطقة حدائق أكتوبر - وانطلقت مأمورية من المباحث ألقت القبض عليها.

وألقت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية القبض على فتاة جديدة من فتيات التيك توك تدعى هدير الهادي من داخل كمبوند بمدينة ٦ أكتوبر.

مصادر أمنية
وكشفت مصادر أمنية، أن الأجهزة الأمنية رصدت عددا من مقاطع بثتها المتهمة على حساب خاص بها علي تطبيق تتضمن محتويات خادشة وألفاظ إباحية.

وتمكنت قوة أمنية من تحديد مكان المتهمة وإلقاء القبض عليها.

ينما ظل اسم مشاهير التيك توك يتصدر مواقع التواصل الاجتماعى خلال الفترة الأخيرة خاصة بعد القبض علي عدد منهم بتهم التعدي على المبادئ والقيم الأُسريَّةِ في المجتمع المصري والتحريض على الفسق والفجور، وإنشاء وإدارة حسابات خاصة عبر الشبكة العنكوبتية.

وتصدى القضاء العادل لتلك التهم بأحكام رادعة ومن أبرز الأسماء التي وقفت خلف القضبان بسبب التيك توك "..هدير الهادى..مودة الأدهم ..شيرى هانم".

كما عاقبت محكمة جنح القاهرة الاقتصادية، في القضية رقم 479 لسنة 2020  بالحبس سنتين وغرامة 300 ألف جنيه على اليوتيوبر حنين حسام و مودة الأدهم  ومحمد عبدالحميد زكي، ومحمد علاء الدين، وأحمد سامح عطية لاتهامهم بالتعدي على المبادئ والقيم الأُسريَّةِ في المجتمع المصري والتحريض على الفسق والفجور، وإنشاء وإدارة حسابات خاصة عبر الشبكة المعلوماتية.وقررت المحكمة في يوم 27 يناير، رفض استئناف النيابة وتأييد إخلاء سبيل المتهمة حنين حسام فتاة التيك توك في اتهامها بالاتجار بالبشر.

وقررت محكمة مستأنف عين شمس في 26 يناير، إخلاء سبيل المتهمتين على ذمة القضية بكفالة 5 آلاف جنيه لحنين حسام، و15 ألف جنيه لمودة الأدهم بقضية الإتجار بالبشر ثم استأنفت النيابة على القرار لتوافق المحكمة فيما بعد على تأييد إخلاء سبيل حنين حسام وقبول استئناف النيابة واستمرار حبس مودة الأدهم.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق