.. محاكمة المتهم بنبش قبر وحرق جثة موظفة حلوان

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ينظر قاضي المعارضات بمحكمة حلوان الجزئية، الثلاثاء 20 أبريل ، تجديد حبس "م.م.ح"، التربي المتهم بنبش قبر موظفة مستشفى حلوان، وإشعال النيران في جثتها بسبب مشاكل بين عائلتين على ملكية المقبرة.

 

كانت النيابة العامة أمرت بتوقيع الكشف الطبي في مصلحة الطب الشرعي لبيان إذا كان يتعاطى مواد مخدرة من عدمه وحبس المتهم لمدة 4 أيام على ذمة التحقيق، وطلب تحريات رجال مباحث قسم شرطة حلوان برئاسة المقدم محمد .

 

وأوضحت التحقيقات الأولية، أنها تدعى "منى . ج"، 42 سنة، موظفة في شؤون العاملين بمستشفى حلوان العام، ولديها 3 أشقاء ، وهم شقيقتين وأخ، ووالداها متوفيان منذ سنوات، وهي الأخت الصغرى بالنسبة للفتيات ولديها شقيق أصغر منها.

 

اقرأ أيضًا: ”بجريدة معروفة”.. صحفي يطلق النار على زوج شقيقته بالمطرية

واتضح أنها تعيش مع شقيقتها الأكبر منها وشقيقها ولم تتزوج، وتعيش في عمارة في المشروع في حلوان، وتعمل بجانب وظيفتها بائعة بهارات وتوابل، وكانت تعاني المجني عليها من مرض السكري، وعانت من تآكل في يديها اليمنى، وكانت تستعد لإجراء عملية جراحية، فأصيبت بفيروس المستجد كوفيد 19، وحجزت في المستشفى بعد تدهور حالتها الصحية، وتوفيت، ونبش قبرها بعد دفنها، واستخرجت جثتها وأشعلت النيران فيها، ما أثار غضب الجميع، وكان يلقبها زملاؤها بـ"الخدومة"، نظرًا لمساعدتها الدائمة لجميع جيرانها وزملائها في العمل.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق